صورة بكاء الملكة إليزابيث من عام 2002 وليس بسبب وفاة زوجها

– بالتزامن مع وفاة الأمير فيليب، زوج الملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا، انتشرت صورة للملكة وهي تبكي باعتبارها من جنازته، مع تعليق: “دموع الملكة إليزابيث الثانية في وداع زوجها الأمير فيليب الذي توفي عن عمرٍ يُناهز 99 عاماً، وبعد زواج دام 73 عاماً”. ❌❌
زائف
– الكلام ده غير صحيح. الصورة قديمة من نوفمبر 2002، وكانت خلال التكريم السنوي للجنود البريطانيين الذي قتلوا في الحروب. ✅✅
– جنازة الأمير فيليب لم تقام بعد، إذ من المقرر أن تجري مراسم الدفن يوم السبت المقبل بمشاركة 30 شخصًا فقط، بينهم أبناؤه الأربعة وأحفاده وأقارب آخرون، بسبب القيود المفروضة على خلفية تفشي فيروس كورونا.✅✅

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى