فيروس “هانتا”.. لا تخافوا ولكن احذروا

– ناس كتير بعتت تسألنا عن كلام منتشر حوالين فيروس اسمه “هانتا” ظهر في الصين وأدى إلى وفاة شخص، وناس كتير متخوفة ليكون زي فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19). هنحاول نقدم كل المعلومات المتاحة بشكل بسيط.
– الخلاصة هي أن فيروس هانتا لا يستدعي الخوف، لأنه ينتقل بشكل أساسي عن طريق الفئران المصابة به، وفرص انتقاله بين البشر محدودة، وده على عكس فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، اللي الإصابة بيه بتتنقل عن طريق البشر وكمان معدل العدوى بتاعه عالي حوالي ٣ أضعاف الأنفلونزا المعروفة.
– الفيروس قديم مش جديد ولا حاجة، موجود من السبعينيات في آسيا وأوروبا، وكمان اترصد في أمريكا من سنة 1993، وبشكل دوري بيتم اكتشاف حالات بدول مختلفة بالعالم زي كندا والأرجنتين وغيرها.
– فيروس هانتا هو فيروس موجود في لُعاب وبول وفضلات الفئران أو الجرذان المصابة به، ويسبب مرض رئوي نادر وخطير اسمه “Hantavirus pulmonary syndrome”، وممكن يؤدي إلى الوفاة.
– مفيش أي تحذير جديد من منظمة الصحة العالمية أو أي جهة صحية دولية عن خطورة جديدة للمرض ده أكتر من الوضع الطبيعي بتاعه من زمان، لكن انتشار الخبر المرادي مرتبط بس بالتركيز على فيروس كورونا المستجد مش انه حصل أي تطور.
* إزاي يصاب الإنسان؟
– الانسان ممكن يتصاب لو عضة فار مصاب، أو من خلال لمس فضلات القوارض المصابة بالعدوى أو لعابها، أو استنشاق الهواء الملوث برذاذ لعاب هذه الحيوانات أو الغبار الملوث بروثها الجاف، وممكن كمان عن طريق طعام ملوث بفضلات حيوان مصاب.
– الفيروس ينتقل بشكل أساسي عن طريق الفئران المصابة إلى البشر، لكن في أمريكا اللاتينية تم رصد انتقال الفيروس بين البشر في بعض الحالات. على سبيل المثال، في يناير 2019 نشرت منظمة الصحة العالمية تقرير قالت فيه إنه تم رصد إصابة 6 أشخاص في الأرجنتين بفيروس هانتا بعد حضورهم حفل فيه شخص مصاب بالفيروس، وقالت إنه “يجري حاليًا تقصي إمكانية انتقال المرض بين البشر”.
* إيه هي أعراض الإصابة بفيروس هانتا؟
– بداية الأعراض بتكون شبيهه بالإنفلونزا زي الحمى والقشعريرة وأوجاع العضلات والصداع والغثيان والقيء وضيق التنفس وسرعة ضربات القلب ومشاكل الجهاز الهضمي، بعدها ممكن يحصل فشل كلوي أو امتلاء الرئة بالسوائل، وده ممكن يسبب فشل تنفسي يؤدي للوفاة.
* هل له علاج؟
– مفيش علاج لفيروس هانتا حتى الآن، لكن التعرف المبكر والرعاية الطبية ممكن تساعد في الشفاء، بالمرحلة الأولى خافضات الحرارة والمسكنات، وممكن في مرحلة متقدمة وحدات العناية المركزة والتنفس الصناعي تنقذ المريض.
* إزاي تحمي نفسك من الإصابة ؟
– مكافحة الفئران والجرذان، وعدم ملامسة فضلاتها وبولها ولعابها.
– حفظ الطعام بشكل جيد حتى لا يتلوث بفضلات الفئران.
– الحرص عند تنظيف مكان به فضلات فئران، عشان الشخص ميتعرضش للإصابة عن طريق الرذاذ.
* بنكرر إن ده مش معناه إن أي فار ممكن ينقله لكن فقط الفئران الحاملة للفيروس، وده متسجلش حتى الآن انتشاره بشكل وبائي في أي مكان في العالم بما فيها الصين، ولا اتسجلت أي ملامح خطر شبيه في الدول اللي حواليها، ولا متوقع ان ده يحصل، فمفيش داعي للقلق.
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى