فيسبوك يحذف مئات الحسابات..”لجان إلكترونية” تدار من مصر لنشر شائعات

– شركة فيسبوك أعلنت امبارح حذف مئات الحسابات والصفحات على موقعي فيسبوك وإنستجرام لناس بيتخذوا من مصر مقرًا لهم بسبب القيام بسلوكيات غير صحيحة تتضمن نشر شائعات وأخبار غير دقيقة. هنا هنقدم تفاصيل عن تقرير فيسبوك حول الحسابات دي وسبب حذفه لها.

*ليه فيسبوك حذف الحسابات دي؟

– فيسبوك حذفت 333 حساب و195 صفحة و9 جروبات على موقع فيسبوك، و1194 حساب على انستغرام، يتخذ أصحابها من مصر مقرًا لهم، لأن الحسابات دي مرتبطة ببعضها (لجنة إلكترونية) وبينها حسابات أصلية ومزيفة، وبتقوم بنشر محتوى محدد حول القضايا الساخنة في الشرق الأوسط، زي الترويج لاتهام قطر وتركيا وحكومة الوفاق الوطني الليبية بدعم الإرهاب، واتهام قطر بالقيام بدور في مقتل اللواء الإيراني قاسم سليماني، ونشر تعليقات إيجابية حول الإمارات العربية المتحدة ونشاطها الإنساني في اليمن.

– الحسابات والصفحات دي تم شراء بعضها من أصحابها وتغيير أساميها عشان تظهر كمواطنين محليين أو منظمات إخبارية محلية في البلدان المستهدفة.

*مين اللي ورا الحسابات والصفحات دي؟

– فيسبوك بتقول إن الحسابات والصفحات دي مرتبطة بشركتين للتسويق في مصر هما؛ New Waves وFlexell، والشركتين دول سبق واتهمهم فيسبوك، في أغسطس وأكتوبر 2019، بمخالفة القواعد والقيام بسلوك غير صحيح، وحذف حسابات تابعة لهم.

– موقع المنصة نشر ، في أغسطس 2019، تحقيق عن شركة “New Waves” واكتشف إنها شركة بتدعي تقديم تدريبات في التسويق الإلكتروني، والجرافيك، والسوشيال ميديا، وتصميم المواقع الإلكترونية، ومملوكة لشخص اسمه “عمرو حسين”، اللي كان بيعمل سابقًا مدير الموارد البشرية في صحيفة وموقع البوابة نيوز، واللي بيظهر في لقاءات تليفزيونية باعتباره خبيرًا في “السوشيال ميديا”، وبيقدم نصائح للتوعية من مخاطر السوشيال ميديا.

– لما بحثنا عن شركة “Flexell” لقينا إن موقعها اتقفل، لكن النسخ المحفوظة من الموقع على جوجل مذكور فيها إن الشركة شغالة من 10 سنين في تطوير الأعمال والاستشارات والتعليم والعلامات التجارية والتسويق الرقمي وتطوير مواقع الويب ومساعدة عملائنا على التعامل مع أهداف علاماتهم التجارية ، ووضع استراتيجياتهم وتنفيذها.

*حجم الانفاق والتأثير:

– الحسابات دي أنفقت حوالي 48 ألف دولار على إعلانات فيسبوك وإنستغرام المدفوعة للترويج اللي بيكتبوه، ودفعوا الحساب بعملات الدرهم الإماراتي والدولار الأمريكي والجنيه المصري والدولار الكندي.

– في حوالي 6.2 مليون حساب تابعوا الصفحات اللي فيسبوك حذفها، وحوالي 306 ألف شخص تابعوا الحسابات اللي اتحذفت من على إنستجرام.

-كمان فيسبوك حذف عشرات الحسابات والصفحات على فيسبوك وإنستجرام بتدار من الهند، وتقوم بالترويج والثناء على الأحداث الرياضية في قطر وانتقاد نادي مانشستير سيتي اللي بيملكه الشيخ الإماراتي منصور بن زايد آل نهيان، وكمان الحسابات المحذوفة دي بتهاجم دور السعودية والإمارات في النزاع اليمني، وبتنتقد حقوق الإنسان في المملكة العربية السعودية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى