قصة صورة أرنولد شوارزنجر وهو نائم أمام تمثاله “مفبركة”

بوست منتشر بشكل كبير بيقول: “قام الممثل الشهير ( أرنولد شوارزينجر ) بنشر صورة له وهو نائم في الشارع تحت تمثاله الشهير المصنوع من البرونز، وكتب بحزن (كيف تغيرت الأوقات!).. سبب كتابته للجملة لأنه عندما كان حاكم ولاية كاليفورنيا قام بافتتاح الفندق الذي يوجد التمثال أمامه حيث قال له المسؤولون عن الفندق (وقتها ): في أي وقت يمكنك المجئ ولك غرفة محجوزة بإسمك مدي الحياة.. وعندما ترك أرنولد الحكم وذهب للفندق، الإدارة رفضت إعطائه الغرفة بحجة أن الفندق محجوز بالكامل !”. ❌❌

 

زائف
– الكلام ده غير صحيح. قام أرنولد شوارزنجر بنشر الصورة بالفعل، لكن القصة حولها مفبركة، كما أن تمثاله الشهير لا يقع أمام فندق. ✅✅
– نشر شوارزنجر الصورة المنشورة مع البوست لأول مرة على حسابه عبر انستجرام في 15 يناير 2016، كاتبًا: “كيف تغيرت الأوقات”، دون أي إشارة لقصة الفندق المنتشرة. وبحسب مواقع إخبارية، التُقطت الصورة خلال تصوير الفنان فيلمًا بمقاطعة كولومبوس بولاية أوهايو الأمريكية. ✅✅
– يقع تمثال شوارزنجر البرونزي الشهير منذ عام 2014 في ساحة مركز مؤتمرات كولومبوس الكبير، أي أنه لا يقع أمام أي فندق. ✅✅
– ويُعد شوارزنجر أحد أغنى ممثلين العالم، بثروة تقدر بنحو 400 مليون دولار. ✅✅
– بعد نشر الصورة، تداولتها السوشيال ميديا الأجنبية بالقصة المختلقة ولاقت انتشارًا كبيرًا منذ سنوات، قبل أن تنتشر عربيًا أيضًا، لكنها ليس لها أي أساس من الصحة، ولم يُصرح بها شوارزنجر من قبل. ✅✅
المصدر
البوست المنتشرالبوست المنتشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى