لم تتنازل أسرة بسنت “فتاة الغربية”، المعروفة إعلامياً بضحية الابتزاز، عن القضية

قال الكاتب الصحفي محمد أمين رئيس مجلس أمناء جريدة المصري اليوم في مقال له تعليقاً على واقعة فتاة الغربية “بسنت”: ” رأينا فى واقعة بسنت أن أهل الفتاة المنتحرة يترددون فى إبلاغ الشرطة أو النيابة لعلاقات الجوار والقرابة، وبعد معرفة النيابة بدأت مرحلة أخرى من عملية التنازلات، لتموت الفتاة دون أن تأخذ حقها، وقد يكون التنازل رغبة من الأب نفسه حتى يعرف كيف يعيش فى القرية”

زائف

– لم تتنازل أسرة بسنت “فتاة الغربية”، المعروفة إعلاميا بضحية الابتزاز، عن القضية. ✅✅
– وأكدت والدة بسنت، في تصريحات صحفية، أنها لن تتصالح أو تتنازل عن حق ابنتها نهائيًا تحت أي ظرف من الظروف، وأنها ستحضر أول جلسة في محاكمة المتهمين، وستطالب بالقصاص لابنتها. ✅✅
– كما نفى عبدالله أبو المجد، محامي الأسرة، التنازل، قائلًا: “لم ولن يتم أي تنازل أو تصالح في القضية ولم نتقدم بأي طلبات أو إجراءات بخصوص ذلك”. ✅✅
– ومن المقرر نظر أولى جلسات محاكمة المتهمين في القضية يوم 5 فبراير، بتهمة ارتكابهم جريمة الاتجار بالبشر، وذلك عبر استغلالهم ضعف المجني عليها أمام تهديداتهم بنشر صور مخلّة منسوبة لها بقصد استغلالها جنسيًا وإجبارها على ممارسة أفعال مخلة، واتهام بعضهم بهتك عرضها بالقوة والتهديد. ✅✅
– ونسبت النيابة للمتهمين تهديد الفتاة بنشر صور خادشة لشرفها، واعتدائهم جميعًا بذلك على حرمة حياتها الخاصة، وتعديهم على المبادئ والقيم الأسرية في المجتمع المصري باستخدام شبكة المعلومات الدولية. ✅✅
#متصدقش

المصدر
مقال محمد أمين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى