لم ترفض مستشفيات لندن استقبال سيارات الإسعاف لنقص الأكسجين

– تزامنًا مع شكاوى مواطنين من نقص إمدادات الأكسجين في المستشفيات، ورفع التجار أسعار أنابيب الأكسجين، موقع المصري اليوم، نشر تقرير بعنوان “مستشفيات لندن ترفض استقبال سيارات الإسعاف لنقص الأكسجين”، قال إنه مترجم عن موقع LBC البريطاني، وذكر فيه أن “مستشفى لندن الملكي، في وايت تشابل بشرق لندن، رفض استقبال سيارات الإسعاف بحالات جديدة مصابة بفيروس كورونا، لنقص الأوكسجين”.

زائف

ترجمة المصري اليوم غير دقيقة. تقرير LBC لا يوجد به حديث عن توقف مستشفى لندن الملكي عن استقبال المرضى بسبب نقص الأكسجين.✅✅
أولًا: عنوان المصري اليوم، مضلل. العنوان بيتكلم عن “مستشفيات لندن” كلها، في حين إن الخبر لا يتحدث سوى عن مستشفى واحدة، هي مستشفى لندن الملكي. والعنوان اللي على موقع LBC لتقريره كان “مستشفى لندن في (وضع طب الكوارث) بسبب استمرار ارتفاع أعداد حالات كوفيد”.✅✅
ثانيًا: المصري اليوم، حرفت الترجمة، وسخرت التقرير للحديث عن نقص إمدادات الأكسجين في مستشفى لندن الملكي، في حين إن تقرير LBC لم يتحدث عن نقص إمدادات الأكسجين سوى في جملة واحدة فقط، وهذا نصها: “كل مستشفى في شمال شرق لندن تعاني ، بعضها يعاني من نقص في إمدادات الأكسجين، وكلها تعاني من عدم وجود عدد كافٍ من أطقم التمريض”.✅✅
ثالثًا: المصري اليوم، أوردت في ترجمتها فقرة بتقول “صدق أو لا تصدق، قسم العناية المركزة للحالات الحرجة، في رويال لندن لم تعد تستقبل حالات جديدة من مرضى كوفيد – 19 بسبب نقص انبوبات الأكسجين”، في حين إن أصل الفقرة دي في تقرير LBC هي: “صدق أو لا، تتكيف أقسام الرعاية الحرجة في مستشفى لندن الملكي بشكل أفضل، مقارنة ببعض المواقع الأخرى”، وواضح هنا إن في فرق كبير بين الجملتين.✅✅
رابعًا: المصري اليوم، ذكرت الفقرة دي في ترجمتها “وأضافت الرسالة، ضرورة تلبية احتياجات المرضى من أصحاب الحالات الحرجة لكورونا، والذين يعانون من ضعف تدفق الأكسجين، إلى أجهزة التنفس الاصطناعي بشكل عاجل لإبقائهم على قيد الحياة”، في حين إن الفقرة دي لم ترد في تقرير LBC.✅✅
خامسًا: تقرير LBC تحدث عن ازدحام مستشفى لندن الملكي بمرضى كورونا، وإن وفق رسالة داخلية للعاملين في المستشفى، المستشفى أصبح “في وضع طب الكوارث. ولم يعد قادرًا على تقديم رعاية حرجة عالية المستوى”، وأوضح التقرير أنه يجري دراسة إقامة خيام خارج مستشفيات لندن لاستيعاب المرضى، ويجري تجهيز مستشفيات نايتنجيل الطارئة في جميع أنحاء إنجلترا للاستخدام إذا لزم الأمر.✅✅
– التقرير تحدث أيضًا عن أن سيارات الإسعاف أضطرت للوقوف في طوابير لمدة ساعة خارج قسم الطوارئ في مستشفى لندن الملكي، يوم الأحد 27 ديسمبر، بينما حجز بعض المرضى سيارات الأجرة للوصول إلى المستشفى بعد انتظارهم ساعات لوصول سيارة إسعاف.✅✅
* الرسالة تناولتها مواقع كتير في إنجلترا، وقدمت تغطية لها، مثل مواقع “The Times- The Standard- itv” ولم يشر أي موقع إلى رفض مستشفيات لندن أو المستشفي الملكي، استقبال سيارات الإسعاف بسبب نقص الأكسجين، أو لأي سبب أخر. ✅✅
* بريطانيا تسجل يوميًا، منذ 29 ديسمبر 2020، أكثر من 50 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا، وهو بالطبع وضع صعب يؤدي إلى ازدحام المستشفيات بالمرضى.✅✅ nhs.uk
* هناك تحذيرات نشرتها بعض الصحف من حدوث أزمة في إمدادات الأكسجين، ونقص الممرضات في لندن، بسبب الضغط على النظام الصحي، وذكرت أن بعض المستشفيات اضطرت لتحويل المرضى إلى مستشفيات أخرى، لأن إمدادات الأكسجين لا تغطي كل هذا الطلب، لكن لم يذكر أن مستشفى رفضت استقبال حالات كورونا لنقض الأكسجين.

أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى