ما هي مادة “الأفلاتوكسينات” التى تسببت في سحب منتجات اندومي من الأسواق ؟

أمس الثلاثاء، 26 أبريل، أصدرت الهيئة العامة لسلامة الغذاء قرارًا بسحب منتجات “الاندومي” من الأسواق خلال 48 ساعة، بسبب عدم صلاحية أكياس الشطة ونكهتي الدجاج والخضار للاستهلاك الآدمي لوجود نسبة من الأفلاتوكسينات ومتبقيات المبيدات بما يتعدى الحدود الآمنة المسموح بها.
هنحاول في البوست ده نعرف تفاصيل أكتر عن القرار، ونعرفك بمادة “الأفلاتوكسينات” وخطورتها. ⬇️⬇️

# إيه اللي حصل؟

– يوم الثلاثاء 12 أبريل الجاري انتشرت أخبار عن قيام الهيئة القومية لسلامة الغذاء بسحب عينات من منتجات إندومي من الأسواق لتحليلها.
– في نفس الوقت، بدأت شركة “اندومي مصر” بسحب منتجاتها من عند تجار التجزئة والبقالين، وقالت إن ده استجابة لـ”طلب هيئة سلامة الغذاء من الشركة بإزالة عبوة الشطة داخل أكياس الإندومي، لأن الطبقة الأكبر من المستخدمين للمنتج من الأطفال”.
– أمس الثلاثاء، 26 أبريل، أعلنت هيئة سلامة الغذاء إن نتائج تحليلها لمنتجات اندومي أثبت “صلاحية الشعرية سريعة التحضير للاستهلاك الآدمي وعدم صلاحية منتج الشطة ونكهتي الدجاج والخضار للاستهلاك الآدمي لوجود نسبة من الأفلاتوكسينات ومتبقيات المبيدات بما يتعدى الحدود الآمنة المسموح بها للاستهلاك الآدمي”.
– “سلامة الغذاء” قالت إنها قامت على الفور بإخطار شركة “اندومي مصر” بضرورة سحب منتجاتها من الأسواق، وعدم تداول أكياس الشطة والنكهات غير المطابقة، ومنحتها مهلة 48 ساعة لسحب المنتج نهائيًا من الأسواق، وإيقاف التعامل مع الشركة المنتجة للشطة حتى يتم القيام بالإجراءات التصحيحية التي تضمن خلو المنتج من الملوثات ومسببات الأمراض.
– أمرت الهيئة أيضًا بإزالة الإدعاء الموجود على عبوات منتجات الشركة الخاص بفوائد فيتامين ب وأملاح معدنية من حديد وزنك وكالسيوم.
– “اندومي مصر” استجابت لطلب سحب المنتج من الأسواق، وقامت بسحب 733 ألف كرتونة بنكهات مختلفة، وما زالت مستمرة في سحب منتجاتها غير المطابقة لاشتراطات سلامة الغذاء حتى الآن، وطرح الشعرية سريعة التحضير بدون أكياس الشطة، بحسب بيان الهيئة القومية لسلامة الغذاء.

# إيه هي مادة الأفلاتوكسينات وإيه خطورتها؟

– بحسب منظمة الصحة العالمية “الأفلاتوكسينات Aflatoxins” يعتبر واحدًا من أشد الفطريات سمية، وتُنتَج هذه المادة من فطريات “الرشّاشية الصفراء” و”الرشّاشية الطفيلية”، والتي تنمو في التربة والنباتات العطبة والدريس والحبوب. وتشمل المحاصيل التي كثيرًا ما تتضرر من هذه الفطريات الذرة والقمح والأرز وفول الصويا وعباد الشمس والكركم والفستق واللوز وغيرهم. كما يمكن أن يوجد هذا السم في لبن الحيوانات التي تتغذى على أعلاف ملوثة.
– لو الإنسان تناول أي كمية كبيرة من مادة “الأفلاتوكسينات” هيكون معرض لتلف الكبد وسرطان الكبد، بالإضافة إنه سام للجينات لأنه يؤثر على الحمض الريبي النووي المنزوع الأوكسجين. وتأثيره ليس مقتصرًا على البشر، بل قد يصيب الحيوانات بالسرطان أيضًا، بحسب “الصحة العالمية”.
– حددت هيئة الدستور الغذائي (الهيئة الحكومية الدولية المعنية بوضع المعايير الخاصة بالأغذية) المستويات القصوى للأفلاتوكسينات بأنها تتراوح ما بين 0.5 و15 ميكروغرام/ كيلوغرام (الميكروغرام هو واحد على مليار من الكيلوغرام).
– لا توجد معلومات عن مستويات مادة الأفلاتوكسينات في منتجات إندومي لإنه هيئة الغذاء لم يحددوها في تقريرهم ولم يذكروا أيضًا مصدرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى