مصر لقّحت حتى الآن 35 مليون مواطن وليس 55 مليون

قال الدكتور هاني الناظر رئيس المركز القومي للبحوث الأسبق: مصر طعمت لغاية دلوقتي أكثر من 55 مليون.. النسبة كانت المستهدفة إن إحنا نطعم 40 مليون في ديسمبر، إحنا عديناها””

 

زائف
التصحيح: ⬇️⬇️
– الكلام ده غير صحيح. مصر لقّحت حتى الآن 35 مليون مواطن.
وحتي الآن تلقى 35.2 مليون مواطن حتى الآن جرعات لقاح فيروس “كورونا”، منهم 21.615 مليون تلقوا جرعتين بإجمالي 43.2 مليون جرعة، و13.6 مليون تلقوا جرعة أولى. ✅✅
– ليصل إجمالي الجرعات المستخدمة في مصر حتي الآن 56.8 مليون جرعة من أصل 122 مليون جرعة متوفرة في البلاد بحسب تصريحات القائم بأعمال وزير الصحة والسكان، ووزير التعليم العالي، الدكتور خالد عبد الغفار لبرنامج “الحكاية”، الأحد 2 يناير 2022. ✅✅
– عبد الغفار أضاف في تصريحاته، أنه تم تحقيق 50% من المستهدف، في تلقيح الفئة العمرية من 18 عام فيما فوق بالجرعة الأولى من لقاحات “كورونا”، و”أكثر” من 30% من المستهدف كجرعة ثانية، مُشيرًا إلى أن “دول العالم كلها بتحسب من 18 سنة فيما فوق، مابتحسبش الأقل”.✅✅
– ولفت عبد الغفار في تصريحاته إلى أن “حتى الأقل من 18 سنة محققين فيه أكتر من 731 ألف جرعة أولى، و267 ألف جرعة ثانية”.
– ولم تُحقق مصر رقمها المستهدف بتطعيم 40 مليون مواطن بنهاية عام 2021 كما كانت تخطط بحسب رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، ووزيرة الصحة والسكان سابقا، الدكتورة هالة زايد، كرقم مستهدف تحقيقه بنهاية ديسمبر 2021. ✅✅
– وفي الشهور الأخيرة وبالتزامن مع قرارها بمنع دخول الموظفين الحكوميين أماكن عملهم إلا في حالة تلقي اللقاح، وكذلك منع دخول المواطنين المصالح الحكومية إلا في حالة تلقي اللقاح، توسعت مصر فى إتاحة اللقاحات.✅✅
– ووفرت مصر اللقاحات للمواطنين والمقيمين في محطات مترو الأنفاق والقطارات الكبرى، أو إتاحتها دون تسجيل مسبق في بعض مراكز الشباب، والوحدات الصحية، فضلًا عن توفيرها في بداية العام الدراسي داخل الجامعات المختلفة الحكومية والخاصة، بالتزامن مع إقرارها إلزامية تلقي اللقاحات لطُلاب الجامعات. ✅✅
– وبلغ عدد من تلقوا جرعات لقاحات “كورونا” في محطات مترو الأنفاق، والقطارات، والأسواق التجارية خلال شهر ديسمبر 2021، 100 ألف مواطن، بحسب بيان وزارة الصحة والسكان المصرية، نُشر اليوم الإثنين 3 يناير 2022. ✅✅
المصدر
تصريح الدكتور الناظر (2:54 حتى 3:04):
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى