هذه الصورة ليست لرئيس ساحل العاج أثناء أداء مراسم الحج

– صورة منتشرة بشكل كبير جدًا لشخص يرتدي ملابس الإحرام نائم على الأرض، مع تعليق: “اتعلمون من هذا النائم الذي يفترش الأرض وسط الحجيج إنه: “الحسن واتارا” رئيس جمهورية ساحل العاج ذهب لاداء المناسك على نفقته الخاصة وأعتذر للديوان الملكي السعودي عن عدم قبوله الإقامة بقصر ملكي حسب تقاليد البروتوكول . وأين حراسته لم ياتي بحراسة . الحسن منذ توليه حكم ساحل العاج إستقرت امنيا وسياسيا واقتصاديا وبخلال عام إرتفع دخل الفرد فيها إلى ٥ آلاف دولار سنوياً.. حكم فعدل فنام فأمن وتداولت صحف العالم هذه الصورة المشرفة لعبد من عباد الله المخلصين”. ❌❌

زائف

– الكلام ده غير صحيح. الشخص اللي في الصورة ده مش هو الحسن وتارا رئيس ساحل العاج. “وتارا” شكله وتكوينه الجسدي مختلف عن الشخص الموجود في الصورة. ✅✅

– الحسن وتارا أدى الحج عام 2018، ومعاه بعض أفراد أسرته وعدد من قيادات الدولة، بدعوة من ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز، حسب ما هو منشور في مواقع إيفوارية. ✅✅

– كمان الملك سلمان دعا وتارا للمشاركة في حفل خاص بانتهاء الحج.✅✅

– في أكتر من مقطع فيديو بيظهر فيهم الحسن وتارا وهو بيتحرك في موكب محاط بعدد من رجال الأمن. منهم فيديو خلال أداء مناسك الحج وكان بيجلس على كرسي متحرك، وفيديو تاني بعد أداء مناسك الحج خلال زيارة الحرم المكي، وده معناه إن المراسم البروتوكولية كانت شغالة عادي. ✅✅

– الحسن وتارا عاد إلى كوت ديفوار بعد أداء مناسك الحج على متن الطائرة الرئاسية، وكان في استقباله زوجته وعدد من قيادات الدولة.✅✅

– كمان ساحل العاج تعتبر دولة غير مستقرة أمنيًا، حيث تشهد هجمات من وقت للتاني. على سبيل المثال في مارس الماضي قتل 3 جنود وأصيب 7 آخرين في هجمات على معسكرات للجيش. وفي يونيو 2020 قُتل 12 جندي وأصيب 7 آخرين قرب الحدود مع بوركينا فاسو.✅✅

– ساحل العاج أيضًا تشهد توترات سياسية بشكل مستمر. شهدت الانتخابات الرئاسية 2020 مقاطعة من المعارضة، احتجاجًا على ترشح الرئيس وتارا لفترة رئاسية ثالثة رغم تحديد الدستور ولاية الرئيس بفترتين، وشهدت الانتخابات اشتباكات عنيفة أدت إلى مقتل نحو 87 شخص، وأغلقت المعارضة 5 آلاف مركز اقتراع.✅✅

– الأوضاع الاقتصادية في ساحل العام ليست في أفضل حال؛ نصيب الفرد من الناتج المحلي عام 2019، كان 2276 دولار وليس 5 آلاف دولار، كما يدعي البوست. كما يقبع 39.4% من المواطنين تحت خط الفقر عام 2020، بحسب بيانات البنك الدولي.✅✅

– البوست ده بيتم تداوله سنويًا منذ عام 2018، وسبق وصححناه قبل كده في عام 2019.✅✅

أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى