هل أسعار المنتجات البترولية ممكن ترتفع تاني؟

مع كل زيادة جديدة في سعر المنتجات البترولية، كلام كتير بيتداول عن تأثير الزيادة دي على حياتنا، وعما إذا كان لسه فيه زيادات تانية ولا كده خلاص مفيش. هنحاول نبسط هنا النقطتين دول عشان نفهم سوى.

** أيه أكتر أنواع زادت في المنتجات البترولية؟
أكتر زيادة كانت للشريحة الأقل استهلاك للغاز الطبيعي في المنازل، ودي زادت بنسبة 34.3%، سعرها بقي 235 قرش بدل من 175 قرش.
كمان تاني أكتر حاجة سعرها زاد هي أنبوبة البوتاجاز المنزلية، ودي زادت بنسبة 30%، سعرها بقي 65 جنيه بدل 50. يعني هتوصل للمستهلك في حدود 70 جنيه لأن الأنبوبة كان سعرها 50 وبتوصل بـ55 جنية.

**هل دي آخر زيادة في الأسعار؟

– للأسف ممكن أسعار المنتجات البترولية تزيد تاني قريب. اللي حصل إن الحكومة “رفعت” السعر لكن “محررتش” السعر بشكل كامل زي ما كانت مخططة، بحسب تعهدها لصندوق النقد الدولي.

– مواقع “الشروق” و”مصراوي” و”العين” نقلوا عن مصادر في وزارة البترول، إن الحكومة تعتزم تطبيق “آلية التسعير التلقائي” على كافة المواد البترولية بداية من الربع الأخير من العام الحالي واللي هيبدأ في أكتوبر المقبل.

** يعني ايه التسعير التلقائي؟
– التسعير التلقائي هي آلية أعلنت عنها الحكومة في بداية يناير وبدأ تطبيقها على بنزين 95، وهي معادلة لتحديد السعر كل 3 أشهر على أساس (أسعار البترول العالمية، سعر صرف الجنيه أمام الدولار، أعباء التشغيل داخل مصر).

– وبناء على الآلية دي بيتعمل اجتماع كل 3 شهور، وبيتم تحديد هل يتم زيادة أو تخفيض سعره ولا السعر هيفضل على وضعه. الحكومة بدأت في تطبيق “آلية التسعير التلقائي” على بنزين 95 في يناير اللي فات، والسعر فضل مستقر على 7.75 جنيه، لكن بعد مراجعة سعره، الحكومة قررت النهارده زيادة سعر اللتر إلى 9 جنيه.

**تأثير ارتفاع الأسعار على حياتنا

– ارتفاع سعر المنتجات البترولية بيأثر بشكل مباشر على قطاعين مهمين جدًا في حياتنا، واللي هما السلع الغذائية والنقل والمواصلات.

-مثلًا ارتفاع سعر السولار بالذات بيرفع تكلفة استخدام الجرارات وغيرها من الآلات الزراعية، بالإضافة لتكلفة نقل المنتجات الزراعية إلى الأسواق، وده بالتأكيد بيأثر في السعر النهائي اللي بنشتري به.

-كمان ارتفاع أسعار المنتجات البترولية بيأثر في أسعار وسائل المواصلات والنقل البري. أبسط مثال على كده، لو نزلت تركب ميكروباص هتلاقيه بيقولك الأجرة غليت، وطبيعي لما الأجرة تغلى إنك تتأثر.

أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى