المنتخب الجزائري لم يستعن بـ “راق شرعي” لحماية لاعبيه من “العين”

بوست منتشر بشكل كبير جدًا، معاه صورة لرجل ملتحي وسط عدد من لاعبي المنتخب الجزائري لكرة القدم، بيقول: “في حادثة غريبة من نوعها في عالم كرة القدم وصول الراقي الجزائري المعروف بإبن الشنفرة الى الكاميرون.. مهمة الشيخ ابن الشنفرة هي رقية المنتخب الجزائري و لاعبيه و حتى الطاقم الفني”.

زائف
الكلام ده غير صحيح. الاتحاد الجزائري لكرة القدم نفى صحة هذا الكلام وأكد إنه “شائعة”، والصورة مركبة وليست حقيقية. ✅✅
الاتحاد الجزائري قال، في بيان عبر موقعه الرسمي، أنه “لم يدعو في أي وقت من الأوقات أي راقي للحضور إلى الكاميرون من أجل تقديم خدماته للاعبي المنتخب الوطني، في إطار مشاركته في نهائيات كأس أمم أفريقيا 2021”. ✅✅
واستنكر الاتحاد الجزائري هذه الشائعة، معتبرًا أنها “تضر بصورة الفريق الوطني”، كما احتفظ بالحق في اتخاذ إجراءات قانونية ضد كل من يربطون أسمائهم أو أفعالهم بالمنتخب والاتحاد. ✅✅
الصورة المنشورة مع البوست مركبة من صورتين، الأولى من مران منتخب الجزائر، يوم 12 يناير الجاري، استعدادًا لمواجهة غينيا الاستوائية. والصورة الثانية (الشخص الملتحي) فهي لـ”راق شرعي” جزائري، يدعى مراد بوعكاز (وليس ابن الشنفرة)، وقد نشرها على حسابه على فيسبوك في يونيو 2021. ✅✅
بوعكاز، المقيم في فرنسا، سبق وعبر عن رغبته في الذهاب إلى الكاميرون لرقية المنتخب بعد خسارته أمام غينيا الاستوائية، بدعوى أنه “محسود”، لكنه ظهر في فيديو في الساعات الأولى من صباح اليوم، 19 يناير 2022، نفى فيه الذهاب إلى الكاميرون وأكد إن كل الأخبار حول الأمر كاذبة. ✅✅
يذكر أيضًا أن هناك “راق شرعي” جزائري آخر، يدعى “ابن الشنفرة”، طالب السلطات بتسفيره إلى الكاميرون لحل لغز “العين” اللي صابت المنتخب وأوقفت لاعبيه عن التهديف. ✅✅
المصدر
البوست المنتشرالبوست المنتشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى