حقيقة إلغاء مصر لحالة الطوارئ بسبب توقيع اتفاقية مع الاتحاد الأوروبي

بوست منتشر بشكل كبير بيقول: “خلاص بانت اللبة.. غدا توقع مصر مع الاتحاد الأوروبي اتفاقية لفتح الأسواق المصرية للشركات الأوروبية للاستثمار فى مجال الاتصالات والماء والكهرباء وكان الشرط إلغاء حالة الطوارئ”، مع إشارة إلى أن مصدر المعلومة “قناة فرانس 24”.

 

زائف
الكلام ده غير صحيح لعدة أسباب: ⬇️⬇️
أولًا: منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية “OECD”، التي وقعت مصر معها أمس الثلاثاء (عقب قرار إلغاء مد حالة الطوارئ) اتفاقية تعاون، منظمة دولية بها 38 دولة من مختلف أنحاء العالم، وليست تابعة للاتحاد الأوروبي. ✅✅ OECD
ثانيًا: رئيس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، وقع مع المنظمة على مذكرة تفاهم لبدء برنامج قُطري مدته 3 سنوات، ولم تتضمن المذكرة أي شرط متعلق بـ”إلغاء حالة الطوارئ”. ✅✅ رئاسة مجلس الوزراء المصري
ثالثًا: لم تنشر قناة “فرانس 24” أي خبر بهذا المحتوى. ✅✅ فرانس 24 / FRANCE 24
سبق لمصر التعاون أكثر من مرة مع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية “OECD”، حيث تولت مصر الرئاسة المشتركة لمبادرة منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في الفترة من 2007-2009، كما وقعت مع المنظمة اتفاق تعاون عام 2018 لتعزيز نظام الضرائب وتبادل المعلومات.✅✅
وتشارك مصر في العديد من لجان وهيئات المنظمة، منها لجنة الاستثمار، ولجنة الشؤون المالية، ولجنة السياحة، ولجنة الحوكمة العامة، ولجنة الاقتصاد الرقمي. ✅✅
البرامج القُطرية أطلقتها منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية عام 2014 “كأداة جديدة لدعم الاقتصاديات الناشئة في تصميم إصلاحاتها وتعزيز السياسات العامة”، وطُبقت لأول مرة في بيرو.✅✅
يتضمن البرنامج 35 مشروعًا مختلفًا ستدعم المنظمة تنفيذهم مع مصر في مجالات النمو الاقتصادي والتحول الرقمي ومكافحة الفساد والاحصاءات والتنمية المستدامة.✅✅
أبرز المشروعات التي تدعمها المنظمة في مجالات التعليم العالي، ودعم المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، ومكافحة الفساد، ومراجعة أنظمة المعلومات للإحصاءات الرسمية. ✅✅
المصدر
البوست المنتشر:البوست المنتشر:البوست المنتشر:
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى