حقيقة إمكانية سحب جائزة نوبل من رئيس وزراء إثيوبيا

– في مقاله “سحب نوبل”، المنشور في بوابة أخبار اليوم ، الكاتب محمد البنا، رئيس تحرير الجريدة سابقًا، تحدث عن الانتهاكات والجرائم التي ارتكبتها القوات الحكومية الإثيوبية في إقليم تيجراي، وقال: “كل هذه التقارير والشهادات الحية لم تدفع العالم إلى ردع الحكومة الإثيوبية، ولا لجنة نوبل لسحب جائزة السلام من رئيس وزراء إثيوبيا آبى أحمد”.

زائف

– الكلام ده غير صحيح. لا يمكن سحب جائزة نوبل من أي من الحاصلين عليها، بحسب وصية ألفريد نوبل، ولوائح مؤسسة ألفريد نوبل. ✅✅
– بحسب الموقع الرسمي لجائزة نوبل، جرى الإجابة على سؤال: “هل يمكن سحب جائزة نوبل بعد تسليمها؟”، وجاءت الإجابة: “لا. هذا غير ممكن طبقًا للوائح مؤسسة نوبل”. ✅✅
– في عام 2017، طالب نحو 386 ألف شخص، عبر عريضة إلكترونية، سحب جائزة نوبل للسلام من رئيسة حكومة ميانمار السابقة أونغ سان سوتشي، التي حصلت عليها عام 1991، بسبب حملة التطهير العرقي التي تستهدف مسلمي الروهينغا في بورما، لكنّ لجنة نوبل رفضت سحب الجائزة منها.✅✅
– رئيس معهد نوبل صرح وقتها بأنه من غير الممكن تجريد الحائزين على جائزة نوبل من جوائزهم بعد استلامها، وقال: “إن وصية ألفريد نوبل ولوائح المؤسسة لا تسمحان بسحب الجائزة”.✅✅

المصدر
مقال الكاتب محمد حسن البنا
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى