حقيقة استقالة المدراء التنفيذيين لشركتي فايزر وموديرنا

– تغريدة منتشرة بشكل كبير جدًا، بتقول: “استقالة المدراء التنفيذيين لشركتي فايزر وموديرنا خلال ال ٧٢ ساعة الماضية”، مع تعليقات عن أن فيروس كورونا “مؤامرة”. ❌❌

 

زائف
– الكلام ده غير صحيح. المدراء التنفيذيين لشركتي فايزر وموديرنا، المنتجتين للقاحات فيروس كورونا، لم يستقيلا، وما حدث هو تغيير “المدراء الماليين” للشركتين، أي المسؤولين عن الشؤون المالية. ✅✅
– تغيير المدراء الماليين للشركتين لم يحدث خلال 72 ساعة كما يدعي البوست. المدير المالي لشركة فايزر، فرانك دي أميليو (63 سنة)، تقاعد في نوفمبر 2021، لكن الشركة أعلنت حينها أنه سيظل في مجلس الإدارة بدور استشاري حتى تعيين مدير مالي جديد، وهو ما حدث في 11 أبريل الجاري، حيث أُعلن اسم المدير المالي الجديد وسيتولى مهامه يوم 2 مايو 2022. ✅✅
– أما شركة موديرنا، أعلنت في 11 أبريل الجاري، عن تعيين خورخي جوميز مديرًا ماليًا جديدًا للشركة، على أن يتولى المنصب في 9 مايو 2022، بعد تقاعد المدير الحالي ديفيد ميلين (65 سنة)، اللي هيظل مستشارًا في الشركة لضمان الانتقال السلس لدور المدير المالي إلى جوميز، وفقًا لبيان من “موديرنا”. ✅✅
– كما هو واضح الأمر خاص بترتيبات إدارية داخل الشركتين، ولم تشر أي وسيلة إعلام موثوقة إلى أن للأمر علاقة بمشكلة في لقاحات فيروس كورونا أو بانكشاف مؤامرة ما. ✅✅
– وسبق وانتشرت في نوفمبر 2021، شائعة عن اعتقال مكتب التحقيقات الفيدرالية الأمريكي للمدير التنفيذي لشركة فايزر، ألبرت بورلا، وهو خبر مفبرك وقمنا في “متصدقش” بتصحيحه حينها. ✅✅
المصدر
التغريدة المنتشرةالتغريدة المنتشرةالتغريدة المنتشرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى