حقيقة اغتيال “الإخوان” لمصطفى النحاس و”الخازندار”

– كرم جبر، رئيس المجلس الأعلى للإعلام، ذكر في مقاله “الألسنة المتسخة”، المنشور بجريدة “أخبار اليوم”، قال: “لم يستفد الإخوان من دروس مشوارهم الدامى مع كل أنظمة الحكم فى مصر.. فمن عاداتهم الانتهازية أن يتحالفوا مع كل رئيس ثم يتآمرون عليه، فعلوا ذلك مع فؤاد وفاروق قبل ثورة 1952، وقتلوا الخازندار والنحاس”.

زائف

– الكلام ده غير صحيح. الزعيم مصطفى النحاس توفي بشكل طبيعي عام 1965، ولم يقتل على يد جماعة الإخوان، كما ذكر كرم جبر.
– بخصوص القاضي أحمد الخازندار، جرى اغتياله عام 1948، واتهم في قتله شخصين من جماعة الإخوان المسلمين، هما محمود سعيد زينهم وحسن محمد عبد الحافظ، وحُكم عليهما بالأشغال الشاقة المؤبدة.

المصدر
مقال الكاتب كرم جبر
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى