حقيقة اكتشاف بعثة أثرية فرنسية لمقبرة في كرموز بالإسكندرية

– بوست منتشر بشكل كبير جدًا بيقول: “استكمالا لمجهودات حفائر البعثة الفرنسية و معهد البحوث و الاستكشافات الشرقية تم العثور واكتشاف اليوم مقبرة في منطقة ( كرموز بالإسكندرية ) و أسرد لكم حصيلة ما تم استخراجه : جثمان متحلل لشخص و بجانب موضعه 4 زلعات حجم كبير قد تم رصد بها 4217 قطعة ذهبية . ثلاث تيجان من الذهب الخالص منقوش عليهم صور و زخرفيات. عدد 2 خوذة من النحاس.. جاري استكمال عمليات التمشيط الهندسي و الجيوفزيائي للموضع بأكمله و في انتظار المستجدات”.
– الكلام ده غير صحيح. لم تعلن وزارة الآثار عن أي اكتشاف أثري في منطقة كرموز مؤخرًا، والبعثة الأثرية الفرنسية لا تعمل في المنطقة، وبحسب البحث الأولي معظم الصور المرفقة مع البوست ليست من مصر.

زائف
– آخر كشف أثري أعلنت عنه وزارة السياحة والآثار المصريةيحتوي على 13 تابوتًا آدميًا مغلقًا منذ 2500 عام، بمنطقة سقارة في محافظة الجيزة. ولم تعلن الوزارة مؤخرًا عن أي كشف أثري في منطقة كرموز.
– البعثات الأثرية الفرنسية تعمل في 3 مناطق في الإسكندرية، بالتعاون مع مصر، وهي مناطق: الميناء الشرقي، وخليج أبي قير، وموقع قلعة قايتباي، بحسب الموقع الرسمي لوزارة السياحة والآثار.
– بحسب البحث الأولي، معظم الصور المرفقة مع البوست ليست من مصر. على سبيل المثال، الصورة الأولى التي يظهر فيها هيكل عظمي وبجواره 4 قدور أثرية، من إقليم كراسنودار في روسيا، والصورة الثانية التي يظهر فيها خاتم عليه رسوم، تخص خاتم روماني عثر عليه في بريطانيا، أما الصورة الثالثة التي يظهر فيها قطعة ذهبية مزينة بحجر كريم أحمر اللون، هي خاصة بدبوس ذهبي عثر عليه في بريطانيا ويعتقد أنه يخص الملك إدوارد الرابع.
أما الإناء الذهبي اللي عليه المرسوم عليه رجلين بيتحاربوا، فهو ضمن مجموعة من الآنية الذهبية تم اكتشافها في جنوب روسيا، وصورة الخوذة الحديدية هي صورة خوذة من حقبة الفايكنج تم العثور عليها سنة 1943 في النرويج.
المصدر
البوست المنتشر
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى