حقيقة المطالبة بإعدام الداعية الهندي ذاكر نايك

– بوست منتشر بشكل كبير جدا بيقول إن في مطالبات بإعدام الداعية الهندي ذاكر نايك وترحيله من ماليزيا بعد منعه من الخطابة.

زائف

– الكلام ده غير دقيق، مفيش أي أحكام بإعدام الداعية الهندي ذاكر نايك، وكل الحكاية إن في مطالبات كتير جدا من الماليزيين بينهم 3 وزراء بترحيله من بلدهم اللي عايش فيها بإقامة دايمة منذ 2016، لأنه بيواجه تهما تتعلق بغسيل الأموال والتحريض على الكراهية في بلده الهند. ✅✅

– وسبب المطالبات بترحيل نايك هو أنه ألقى خطبة يوم 3 أغسطس، تحدث فيها عن الأقليات الهندوس والصينيين في ماليزيا، وبعد تحقيق استمر معه لمدة 10 ساعات، الداعية الهندي اعتذر للشعب الماليزي وأكد إنه لم يقصد أي إساءة لأي حد في المجتمع الماليزي.✅✅

وبناء على التحقيقات اللي تمت مع ذاكر، الشرطة قررت منعه من الخطابة بشكل في عام في ماليزيا.

– كمان مجلس الوزراء الماليزي أعلن أنه لن يتم ترحيل نايك إلى الهند وإن قرار عدم الترحيل ده قرار مشترك وليس قرار فردي، وكمان رئيس وزراء ماليزيا مهاتير محمد، علق على الواقعة وقال إن ذاكر نايك من حقه الوعظ بشأن الإسلام لكن مش من حقه التحدث عن السياسة العرقية في ماليزيا.

المصدر
البوست المنتشر:البوست المنتشر:
الأشخاص

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى