حقيقة الوصول إلى اتفاق نهائي بخصوص سد النهضة

– النائب محمد إسماعيل، أمين سر لجنة الإسكان بالبرلمان، قال امبارح في تصريحات تلفزيونية لبرنامج “حضرة المواطن” المذاع على قناة “الحدث اليوم”: “”نجحت السياسة الخارجية المصرية، بعيد عن أي منحنى كان بيشدنا له أي حد، النهارده الحمد لله تعالى في الوساطة اللي نجحت فيها واشنطن، في الوصول إلى اتفاقية محترمة جدًا تعطي مصر حقها في مياه النيل تمامًا، وتعطي حق أيضًا أثيوبيا في التنمية والحصول على الكهرباء، بلا تجاوز على حقوق الغير، وده اللي إحنا شفناه بسبب نجاح السياسات الخارجية”.

زائف

– الكلام ده غير صحيح. مصر وأثيوبيا لم يصلا إلى أي اتفاق حتى الآن بشأن سد النهضة، وسيتم عقد اجتماع وزاري في واشنطن، يومي ٢٨- ٢٩ يناير الجاري، للتوصل لاتفاق شامل حول قواعد ملء وتشغيل السد، بحسب وزارة الخارجية المصرية.✅✅
– البيان المشترك الصادر عن مصر وأثيوبيا والسودان، بعد اجتماعاتهم الأخيرة في واشنطن بين يوم 13 و15 يناير، قال إن “الأطراف الثلاثة، اتفقوا على بدء ملء الخزان خلال موسم الأمطار بين شهري يوليو وأغسطس المقبلين، مع إمكانية استمرار الملء خلال شهر سبتمبر وفقًا لبعض الشروط (لم تحدد). ويتيح الملء الأولّي لبحيرة السد إمكانية وصول المياه إلى مستوى 595 مترًا فوق سطح البحر، مما يُمكّن إثيوبيا من بدء توليد الكهرباء، مع وجود إجراءات كافية لتخفيف الأضرار على مصر والسودان في حالة الجفاف خلال هذه الفترة”، دون تحديد ما هي هذه الإجراءات. ✅✅
وزارة الموارد المائية والري
– الخلاف بين مصر وأثيوبيا، وفقًا لما هو معلن، يتعلق بكيفية ملء السد خلال فترات الجفاف. مصر تطالب بالحفاظ على منسوب المياه في السد العالي بأسوان من التراجع إلى أقل من 165 مترًا، لإن ده بيسبب فقد أكثر من مليون وظيفة و1.8 مليار دولار من الناتج الاقتصادي سنويًا وكهرباء بقيمة 300 مليون دولار.✅✅

– وبعد المرحلة الأولى من ملء السد، بتطلب مصر ضمان تدفق ما لا يقل عن 40 مليار متر مكعب من مياه السد سنويًا، بينما تقترح إثيوبيا 35 مليار متر مكعب، وأعلنت بدء ملء السد يوليو المقبل. ✅

المصدر
حديث النائب محمد إسماعيل (الدقيقة 1):

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى