حقيقة بيع نادي غزل المحلة للوليد بن طلال

– بوست منتشر بشكل كبير جدًا بيقول: “رسميًا| بيع نادي غزل المحلة للأمير السعودي الوليد بن طلال والإعلان الرسمي خلال أيام”، وكلام كتير ربط بين بيع النادي وتركي آل الشيخ، تركي آل الشيخ – Turki Al Alshikh رئيس هيئة الرياضة السعودية والمرتبط اسمه بصفقة شراء نادي الأسيوطي سابقًا اللي بقي اسمه “بيراميدز”.

– بداية، الكلام ده غير صحيح. نادي غزل المحلة متبعش لأي حد حتى الآن، ومفيش عروض شراء اتقدمت للنادي بحسب كلام مسؤوليه.

– الكلام حوالين بيع غزل المحلة بدأ من 3 أيام، لما مجلس إدارة النادي شكل لجنة عليا لحصر جميع مرافق النادي تمهيدًا لعرضه على عدد من المستثمرين الرياضيين. وكمان قرر المجلس التعاقد مع شركة تسويق لتسويق ملف الاستثمار بالنادي.

– بعد الخبر ده، الأنظار توجهت لتركي آل شيخ، وناس كتير قالت إنه هيشتري غزل المحلة كمان، لكن رئيس النادي نفى وقال إن مفيش أي مفاوضات بتتم مع آل الشيخ أو غيره حتى الآن.

**هل ممكن النادي يتباع؟

– نادي غزل المحلة تابع لشركة “غزل المحلة”، ودي شركة تابعة للدولة، وزارة قطاع الأعمال، يعني النادي مملوك للدولة مش نادي خاص ممكن يتباع بسهولة.

– رئيس النادي أكد إنه لا يمكن بيعه عشان هو مملوك للدولة، وقال إنهم مش عاوزين يبيعوه لكن عاوزين يعملوا شركة استثمار رياضي تدير النادي ومنشآته وتنميه، ويسمحوا للمستثمرين بتملك أسهم في الشركة دي، مع الحفاظ على وجود مجلس الإدارة الحالي للمشاركة في اتخاذ القرارات، ومع الحفاظ على اسم النادي كما هو.

– بحسب المادة 23 من اللائحة المالية الموحدة لقانون الرياضة الصادر في 2017، فيجوز للنادي إنشاء شركات مساهمة بهدف تعظيم موارده، بشرط إن نسبة مساهمة النادي في رأس مال تلك الشركة متقلش عن 51%، عشان مجلس إدارة النادي يكون له حق إدارة الشركة دي.

**إيه موقف الحكومة من الموضوع ده؟

– وزير الشباب والرياضة أشرف صبحي أكد إن وزارته بتشجع على الاستثمار الرياضي وترحب بالمستثمرين وفقًا لقانون الرياضة الجديد والذي يشجع كافة الأندية على الاستثمار بنظام الشركات المساهمة وتنمية الموارد المالية.

– الوزير قال كمان “كل التجارب السابقة خارج مصر للاستثمار في الرياضة حققت نجاحًا كبيرًا، وما المانع تطبيقها في مصر إذا حققت أهدافها سواء مع مثل ما حدث في بيراميدز أو ما هو متوقع حدوثه في غزل المحلة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى