حقيقة تبرءة رقية السادات للإسلاميين من قتل أبيها

قال وليد الهواري المذيع قناة الشرق: “رقية بنت السادات ظهرت بعد ثورة 25 يناير وقالت صراحة إن المتورط الوحيد والقاتل الوحيد للرئيس الراحل السادات ليسوا الإسلاميين (..) ولكنه الرئيس المخلوع مبارك”

 

زائف
لا يوجد دليل حول تورط الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك في اغتيال أنور السادات. كما أن عدد من المتورطين في حادث الاغتيال تم الإفراج عنهم بعد ثورة يناير وخلع مبارك، ولم يشر أي منهم إلى تورط مبارك في التخطيط لحادث الاغتيال.✅ ✅
وحول عدم إصابة مبارك في حادث المنصة، قال عبود الزمر، أحد المتهمين في الحادث، إن ذلك كان “أمرًا قدريًا، لأن هناك قنابل انفجرت وقنابل لم تنفجر، والأسلحة اللي كانت متواجدة حدث فيها عطل. وحسني مبارك أفلت من الموت”.✅ ✅
ونفى “الزمر”، الذي قضى 30 عامًا في السجن بسبب حادث الاغتيال، علاقة المخابرات الأمريكية أو تدخل حسني مبارك في التخطيط للحادث: “كنا نخطط لإسقاط نظام السادات وإقامة دولة إسلامية، وكنا بنخطط من قبلها، لكن لما تم استدعاء خالد الإسلامبولي للعرض العسكري طرأت فكرة اغتيال السادات”.✅ ✅
وقال “الزمر” إن الحديث عن تورط مبارك أو المخابرات الأمريكية ابتدعه المحامين أثناء محاكمة المتورطين، من أجل تخفيف الحكم عليهم، لكن ذلك لم يحدث.✅ ✅
وفي 2015، اتهمت رقية السادات الرئيس الراحل مبارك، بتحمله مسؤولية اغتيال والدها، إلا أنها لم تقدم أدلة لإثبات الاتهام.✅ ✅
وقالت رقية إنها تملك فيديو يوثق عملية الاغتيال يظهر فيه مبارك، مغادرًا المنصة قبل الاغتيال بـ10 دقائق، ثم عاد مرة أخرى لحظة الاغتيال، قائلة إنه مشهد يثير الغموض حوله.✅ ✅
رغم حديث رقية غير المدعم بأدلة، إلا أن جيهان السادات ردت عليها، ونفت الأمر، قائلة إن ذلك “مجرد تهيؤات غير حقيقية والرئيس مبارك كان مخلص للسادات ولا يمكن حد يقول إنه ليه دخل في حاجة”.✅ ✅
وأضافت جيهان: “مبارك بريء من دم السادات، وأنور كان بيحبه جدًا، ومبارك كان جمبه في المنصة وكتفه في كتفه، وكان ممكن ييجي فيه رصاصة”.✅ ✅
بدورها، نفت كاميليا السادات، شقيقة رقية، الأمر قائلة إنها لا تعتقد أن الفيديو الذي تتحدث عنه شقيقتها يختلف عن الفيديوهات المعروفة لحادث الاغتيال، مضيفة: “كل دي أفلام وسيناريوهات في دماغها علشان تاخد تعويض”.✅ ✅
المصدر
تصريح وليد الهواري على قناة مكملين
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى