حقيقة تصريحات أحمد موسى عن تأييد “بايدن” لثورة يناير والإخوان

– أحمد موسى، خلال حلقة الثلاثاء من برنامجه “على مسؤوليتي” المذاع على قناة “صدى البلد”، اتكلم عن الانتخابات الأمريكية، وقال: “أنا مش مع بايدن على الإطلاق. لا أحبه. مش من محبيه. هو اللي عمله فينا شويتين؟ هو مين عمل يناير؟ مين أيد يناير؟ مين اللي زرع الإخوان، مهو هو كان واحد موجود كان نائب للرئيس”.

فيديو أحمد موسى (دقيقة 1:20):

زائف

– الكلام ده غير صحيح. المرشح الأمريكي للانتخابات الرئاسية، جون بايدن، لم يؤيد ثورة 25 يناير 2011، ورفض في بداية أيام الثورة، وصف مبارك بـ”الديكتاتور”، وقال “مبارك كان حليفًا لنا، وكان مسؤولًا للغاية فيما يتعلق بالمصالح الجيوسياسية في المنطقة”.
– بحسب تصريحات مسؤولين سابقين في إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، كان هناك انقسام في الآراء تجاه ثورة 25 يناير، حيث رأى مساعدو أوباما الأكثر شبابًا أن على أمريكا مساندة الثوار في مصر، في حين كان شيوخ الإدارة يريدون انتقالًا سلسًا للسلطة وخروجًا مشرفًا لمبارك.
– جو بايدن كان من فريق الشيوخ وعبر عن مخاوفه من أن “رحيل مبارك المفاجئ قد يؤدي إلى حكم إسلامي غير ودي، إن لم يكن فوضى صريحة”، معتقدًا أن مبارك عمل بشكل جيد مع الولايات المتحدة في معالجة الإرهاب والحفاظ على السلام مع إسرائيل والمصالح الاستراتيجية الأخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى