حقيقة تصريحات نجيب ساويرس عن الممثل الفرنسي “جيرارد ديبارديو”

رجل الأعمال نجيب ساويرس، خلال مداخلة هاتفية أمس الأحد مع برنامج “حضرة المواطن” المذاع على فضائية “الحدث اليوم”، قال تعليقًا على الانتقادات الموجهة لتكريم الممثل الفرنسي “جيرارد ديبارديو” في مهرجان الجونة السينمائي: “الراجل ده زار إسرائيل، إذا كانت زيارة إسرائيل تعني تطبيع وصهيونية، المفروض نتخلى شوية ومتبقاش عصبيين أكتر من أصحاب القضية نفسهم.. الراجل ده لا قال حاجة إنه مع إسرائيل، ولا قال إنه ضد القضية الفلسطينية”.

كلام ساويرس الدقيقة (42:51):

زائف

الكلام ده غير صحيح. الممثل الفرنسي “جيرارد ديبارديو” معروف بتأييد دولة الاحتلال الإسرائيلي، ودفاعه عن الصهيونية.
– “ديبارديو” معروف زياراته المتكررة إلى دولة الاحتلال الإسرائيلي، وسبق وغنى في حيفا وتل أبيب أغاني داعمة للاحتلال.
– عام 2017، على هامش تقديم عرض مسرحي بعنوان “رسائل” حب”، ضمن مهرجان إسرائيل الثقافي في تل أبيب قال في حوار مع صحيفة “العالم اليهودي – Le Monde Juif”، “أنا حقًا أحب إسرائيل، وشركة طيران العال، أفضل السفر مع الشركة من الدولة.. في تل أبيب الشاطئ فخم، يافا رائعة، وكذلك القدس، هذا صحيح، لدينا صدمة، القدس قوية جدًا، لكن ما أحبه بشكل خاص هو تل أبيب. هنا توجد نوعية معينة من الحياة”.
وأعلن في نفس الحوار عن عمله على سلسلة حلقات عن جميع الأعياد الدينية العبرية في إسرائيل ” من أفراهام إلى يومنا هذا ، أشياء صغيرة ، لا تزيد عن 13 دقيقة لكل منها ، والتي تهمني حقًا”.
– عام 2005، عُرض فيلمه “أفضل البقاء كصديقين – Je préfère qu’on reste amis” في مهرجان الفيلم الفرنسي بإسرائيل.
– عام 2008 قام ببطولة فيلم “مرحبًا وداعًا” (Hello Goodbye) الذي يدعو لتهويد القدس العربية، والترويج لإسرائيل، وتم تصوير جزء كبير منه في فلسطين المحتلة، وقصة الفيلم عن زوجين مهاجرين فرنسيين ينتقلا إلى إسرائيل لإحياء زواجهما واستكشاف تراثهما اليهودي.

أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى