حقيقة تصريح إبراهيم عيسى عن شهداء ثورة 25 يناير

– خلال لقاء تلفزيوني على قناة القاهرة والناس ، الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى، خلال حديثة عن قتل المتظاهرين أثناء ثورة 25 يناير 2011، قال إن “كل الضحايا أو الشهداء حوالين الأقسام (أقسام الشرطة)، والميدان أساسًا، قضية مبارك دي كلها بتاعت قتل المتظاهرين كانوا بيكلموا عن 4 شهداء في محيط ميدان التحرير، غير إن القضية كلها كانت 39 واحد”.

زائف

– الكلام ده غير صحيح. لم يكن كل ضحايا وشهداء ثورة 25 يناير 2011 أمام أقسام الشرطة؛ سقط كثير من الشهداء في أماكن بعيدة عن أقسام الشرطة.✅✅
– عدد الضحايا من الشهداء في قضية قتل المتظاهرين أكثر من 4 أو 39، فبحسب نص الحكم في قضية “محكمة القرن”، أعلن القاضي أن عدد المتوفين الواردين في أمر الإحالة في 10 محافظات (النطاق المكاني للقضية)، خلال الفترة من 25 يناير 2011 إلى 31 يناير 2011 (النطاق الزمني للقضية حتى إقالة وزير الداخلية حبيب العادلي)، هم 238 متوفى (بينهم 4 خارج النطاق الزمني للقضية)، فيما بلغ عدد المصابين 1588 مصاب (بينهم مصاب خارج النطاق الزمني للقضية).✅✅
– وارتقى كثير من المتظاهرين شهداء، في الأيام الأولي للثورة، تحديدًا يوم 28 يناير 2011 (جمعة الغضب)، في أماكن بعيدة عن أقسام الشرطة، مثل محيط ميدان التحرير، وكوبري قصر النيل، المتحف المصري، شارع القصر العيني، وأمام نقابة الصحفيين، ومبني التليفزيون “ماسبيرو”، وميدان المنشية في الإسكندرية، وميدان الساعة بدمنهور، وغيرها من ميادين مصر المختلفة، بحسب توثيق موقع “ويكي ثورة” الذي وثق أسماء وتوقيت وأماكن شهداء الثورة المصرية.✅✅

المصدر
تصريح إبراهيم عيسى (الدقيقة 1:34)
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى