حقيقة تصريح وزيرة الصحة عن مجلس الشيوخ المصري

– وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، خلال مشاركتها في انتخابات مجلس الشيوخ اليوم، قالت لـ”المصري اليوم tv”: “أنا بدعو المصريين إنهم يشاركوا في مثل هذه الانتخابات، وخاصة إن دي أول مرة في تاريخ مصر يبقى فيه مجلس شيوخ، ويكون له الشكل التشريعي الكبير جدًا اللي إحنا هنشهده خلال المرحلة المقبلة”.

زائف

– الكلام ده غير صحيح. دي مش أول مرة في تاريخ مصر يبقى فيه مجلس شيوخ، والمجلس مش هيكون له دور تشريعي كبير ولا حاجة زي ما الوزيرة ذكرت. ✅✅
وزارة الصحة والسكان المصرية
– مجلس الشيوخ الحالي ليس أول مجلس يحمل اسم “مجلس الشيوخ” في مصر. دستور سنة 1923 أخذ بنظام المجلسين، وكان اسمهما: مجلس النواب، ومجلس الشيوخ.

– مصر أخدت بنظام البرلمان المكون من مجلسين أكثر من مرة على مدار تاريخها الحديث، لكن أسماء المجالس كانت بتتغير بين (شورى وشيوخ).

– في سنة 1883 كان البرلمان المصرى يتكون من مجلسين هما: مجلس شورى القوانين والجمعية العمومية، وفي دستور عام 1923 تم الأخذ بنظام المجلسين هما: مجلس الشيوخ ومجلس النواب، وفي سنة 1980 تم العودة إلى نظام المجلسين، بعد إجراء تعديل دستوري وافق الشعب عليه، وصار اسم المجلسين: مجلس الشعب ومجلس الشورى.

– كمان مجلس الشيوخ ليس له دور تشريعي كبير، كما ذكرت الوزيرة، ولكنه له رأي استشاري فقط، بحسب القانون 141 لسنة 2020، فدور المجلس ينحصر في “دراسة واقتراح ما يراه كفيلًا بتوسيد دعائم الديمقراطية، ودعم السلام الاجتماعي والمقومات الأساسية للمجتمع وقيمه العليا والحقوق والحريات والواجبات العامة، وتعميق النظام الديمقراطي وتوسيع مجاله”، ويؤخذ رأيه في بعض الأمور. ✅✅

أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى