حقيقة صدور قرار ببيع جزء من أرض مستشفى “500-500”

– بوست منتشر بشكل كبير بيقول: “نحن دولة عظمى تفخر ببناء القصور والمدن العالمية الفاخرة والابراج التى تناطح السحاب بالاف المليارات بينما مجلس وزراءها يصدر قرارا بتاريخ ١٧ يونيو سنة ٢٠١٩ باقتطاع الجزء الاكبر من الارض المخصصة لبناء اكبر واحدث مركز اورام فى العالم (١٠٢٠ سرير) لعلاج سرطان المصريين (٥٠٠-٥٠٠) والذى يقوم ببناءوة المصريون بتبرعاتهم وعرض تلك الارض للاستثمار الخاص وتقليص المستشفى ليكون ٣٠٠ سرير فقط بدلا من اصدار قرارا بتخصيص مليارا واحدا من الجنيهات المهدرة فى الهواء يوميا لاتمام بناء المستشفى لعلاج فقراء المصريين فى مكان يحفظ لهم ماتبقى من انسانيتهم وكرامتهم”.

زائف

– الكلام ده غير صحيح. وزارة التعليم العالي أصدرت بيان رسمي نفت فيه صدور أي قرار من مجلس الوزراء باقتطاع جزء من أرض المعهد القومي للأورام الجديد 500-500 أو تقليص المستشفى لتكون بـ300 سرير بدلًامن 1020 سرير.✅✅

– الوزارة أكدت إن أرض المعهد القومي للأورام الجديد “500-500” ملك جامعة القاهرة وتم تخصيصها لهذا الغرض تحديدًا ولا يجوز استغلالها لأغراض آخرى. وكمان الأرض تسليمها لمؤسسة “500-500” لبناء وتجهيز المعهد، ولم يتم مطلقًا طرح أرض المشروع للاستثمار الخاص، وأن الدولة تدعم بقوة هذا المشروع.✅✅

– كمان الدكتور حاتم أبو القاسم، عميد معهد الأورام، أكد في تصريحات صحفية لموقع “القاهرة 24″، إن المشروع يتم بشكل طبيعي ولا صحة على الإطلاق لجعل جزء استثماري من المشروع. وأضاف إن المشروع سيتكون من 1020 سرير، ومباني مجهزة بأحدث تجهيزات في العالم، ومفتوح أمام وسائل الإعلام المختلفة ويتم التصوير بين فترة وآخرى لإظهار حجم الجدية في العمل.

المصدر
البوست المنتشر:البوست المنتشر:
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى