حقيقة صورة قبلة احتجاجات فرنسا

– صورة متداولة على أنها من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا، لشخص يُقبِل فتاة على الأرض، وسط المظاهرات والاشتباكات.

زائف

– الحقيقة إن الصورة مش من فرنسا ، دي من أعمال شغب في مدينة فانكوفر في كندا يونيو 2011.✅✅

– قصة الصورة رواها سكوت جونز وهو فنان كوميدي ناشىء (الشاب اللي قبَل الفتاة) في حديثه بعدين لصحيفة “الجارديان”، وقال إنهم كانوا بيتفرجوا على نهائي دوري هوكي الجليد في منزل صديق آخر قريب من استاد المباراة، ولما خرجوا للشارع للبحث عن قطار وجدوا أعمال الشغب في الشوارع.

– خلال محاولتهم الابتعاد عن أماكن الاشتباكات الشرطة لاحقتهم وتعرضوا للضرب حتى سقطت الفتاة (ألكساندرا توماس) على الأرض، وإنه قبلها لتهدئتها نتيجة للصدمة اللي كانت فيها بعد الضرب. وإن ده استغرق دقايق وبعدين مشيوا للبحث عن محطة قطار.
– ومع استمرار ارتباط الثنائي ببعض مازالت ذكرى الصورة مزعجة لهم نتيجة للاتهامات اللي تعرض لها الشاب بأنه كأن بيغتصبها في الشارع، وكمان رغم مرور سنين على الواقعة، مازالت ضمن العديد من قوائم أفضل الصور في التصوير الصحفي.

المصدر
البوستات المتداولة:البوستات المتداولة:
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى