حقيقة صورة سيدة مصرية تقرأ القرآن بجوار تابوت صديقتها المسيحية

صورة منتشرة بشكل كبير جدًا لسيدة بتقرأ قرآن بجوار تابوت في إحدى الكنائس، مع تعليق: “سيده مصرية مسلمة في الكنيسة تقرأ القرآن في وداع صديقتها المصرية المسيحية⁦⁩..عاوز أضيف لسيادتك معلومه مهمه إن الصديقة والمتوفاة مصريي الجنسية”.

زائف

– الكلام ده غير صحيح. الصورة من لبنان ومنشورة من يوليو 2019.
– الصورة نشرتها سيدة لبنانية على حسابها على فيسبوك في يوليو 2019، وعلقت عليها: “هذه الصورة التقطها الدكتور هادي انطون البارحة في كنيسة مارونية في بيت الدين. سيدة تصلي وتقرأ القرآن والفاتحة لجارتها المتوفاة والدة صديقتي زينة عيد رحمها الله بعد أن طلبت الإذن من بنت الفقيدة. هذا لبنان الذي نحب!”. الصورة نشرها في وقتها عدد من المواقع اللبنانية باعتبارها ضد الطائفية.
– دي مش أول مرة الصورة تنتشر باعتبارها لسيدة مصرية، سبق وانتشرت قبل كده في ديسمبر 2019.

المصدر
البوست المنتشرالبوست المنتشرالبوست المنتشر
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى