حقيقة فيديو باحثة فرنسية تنصف الإسلام وتُنوه بتعاليمه السمحة

فيديو منتشر بشكل كبير جدًا (53 ألف شير في نسخة واحدة)، لسيدة فرنسية بتتكلم عن الإسلام وإنه منهج حياة للمسلمين، مع تعليق: “#شاهد.. باحثة فرنسية تُنصف الإسلام وتُنوه بتعاليمه السمحة و تُصحح المفاهيم”.

زائف

الكلام ده غير صحيح. الفيديو مجتزأ ومقتطع من سياقه. السيدة الفرنسية كانت تهاجم الإسلام وتسخر من قواعده التي تنظم سلوك المسلمين باعتبارها لا تتسق مع قيم الجمهورية الفرنسية.
السيدة الظاهرة في الفيديو هي آن ماري ديلكامبر، وهي أستاذة جامعية فرنسية. والفيديو كان خلال كلمة ألقتها في ديسمبر 2010، في ندوة بعنوان “أسلمة بلادنا”، وكانت تهاجم فيها الإسلام وتسخر من قواعده، واختتمت كلامها بالقول أن “الإسلام خطير وليس كما يقولون عنه”، بحسب ترجمة خدمة “في ميزان فرانس برس” لتقصي صحة الأخبار، التابعة لوكالة الأنباء الفرنسية AFP.

المصدر
البوست المنتشرالبوست المنتشرالبوست المنتشر
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى