حقيقة نجاة المصريين من القراصنة الصوماليين دون دفع “فدية”

– بوست منتشر بشكل كبير باعتباره إفيه عن المصريين بيقول “أخيرًا اكتشفت ميزة للجنسية المصرية.. واحد صاحبي بيقولي إنه راح دولة أفريقية بيخطفوا فيها كل الجنسيات ما عدا المصريين علشان محدش بيدفع لهم فدية” وحد بيرد عليه ويقوله “حصل في الصومال.. بجد والله.. خطفوا سفينة صيد مصرية لمدة شهر الطقم واكل شارب نايم على حسابهم ولا حد سأل فيهم، وفي الآخر أطلقوا سراحهم ومن يومها أي مركب مصري معدي يسلموا عليه ويمشوا”.

زائف

– الكلام ده غير صحيح. السفن المصرية لما كانت بتتخطف في الصومال كانت بتدفع فلوس زيها زي غيرها عشان يتم الإفراج عنها. ✅✅

– على سبيل المثال في عام 2008 تم دفع فدية 600 ألف دولار و15 ألف طن أسمنت للإفراج عن طاقم سفينة “المنصورة” المكون من 25 شخص، وده كان بعد 23 يوم من الاختطاف. وفي عام 2011، ادفعت فدية 2 مليون دولار للإفراج عن طاقم سفينة “m v Suez” اللي أغلبهم مصريين، وده كان بعد 11 شهر من اختطافهم.

– عادة اللي بيدفع الفدية دي بيكون الشركة المالكة للسفن وبتكون بعد مفاوضات صعبة مع الخاطفين. في واقعة سفينة “المنصورة” اللي دفع الفدية شركة البحر الأحمر للملاحة، وفي واقعة عام 2011 اللي دفع الفدية كانت شركة البحر الأحمر للملاحة بردو بالمشاركة مع أطراف باكستانية لإن السفينة كان عليها باكستانيين بردو.

– في وقائع تانية كانت مصر بتنجح فيها في الإفراج عن مواطنيها بدون دفع فلوس، زي اللي حصل في 2009 لما تم تحرير عدد من المصريين مختطفين من قراصنة في الصومال، بعد التعاون مع قبائل وشخصيات محلية.

المصدر
البوست المنتشر:
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى