حقيقة هجوم شيخ الأزهر على العلمانية الأمريكية

تصميم منتشر بشكل كبير جدا، عليه لوجو موقع “الشروق”، ومكتوب فيه تصريح منسوب لشيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب بيقول: “علمانية أمريكا بعد مئة عام لم تستطع أن تقنع الأبيض أن الأسود إنسان أما إسلامنا وخلال سنوات فقط علمنا أن ننادي للعبد الحبشي بسيدنا بلال”.

زائف

– ده تصريح مفبرك، الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، لم يقل الكلام ده،

لم ينشر التصريح ده ولا أي موقع آخر.✅ ✅
– آخر ظهور إعلامي لشيخ الأزهر كان تحديدًا بتاريخ 22 مايو الماضي خلال الحلقة الأخيرة من برنامج الإمام الطيب، واللي اتكلم فيها عن وثيقة الإخوة الإنسانية، يعني قبل بداية المظاهرات الأمريكية بأربعة أيام.

– الأخبار المفبركة دي تتزامن مع التظاهرات التي تشهدها الولايات المتحدة منذ 26 مايو الماضي احتجاجًا على مقتل جورج فلويد، المواطن من أصل أفريقي، على يد عناصر من الشرطة. ✅✅

المصدر
التصريح المنتشرالتصريح المنتشر
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى