حقيقة وفاة المستشار يحيي الدكروري صاحب حكم “مصرية تيران وصنافير”

تغريدة منتشرة بشكل كبير جدًا، بتقول: “القاضي يحيى الدكروري الذي حكم بمصرية تيران وصنافير  في ذمة الله بعد احتجازه في بيته إقامة جبرية منذ إصداره الحكم”.❌❌

زائف

الكلام ده غير صحيح. المستشار يحيى الدكروري، النائب الأول لرئيس مجلس الدولة سابقًا، وصاحب حكم بطلان اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية، وما ترتب عليها من نقل سيادة جزيرتي تيران وصنافير إلى المملكة، بخير وبصحة جيدة، وهو ليس قيد الإقامة الجبرية.✅✅

المستشار الدكروري قال في تصريحات لموقع “مصراوي”: “لا صحة لهذه الشائعة؛ أنا بخير وصحتي جيدة الحمد لله”، وتابع “لا أعرف من يروج لهذه الشائعة؛ ولمصلحة من”، مشيرًا إلى أنه عرف بتلك الشائعة من خلال بعض الاتصالات التي وردت إليه كي تطمئن عليه.‎✅✅

المستشار يحيى الدكروري أحيل للتقاعد في يونيو 2018، عقب بلوغه السن القانوني (70 سنة)، ولا يوجد أي دليل على أنه خاضع للإقامة الجبرية، حيث ظهر في العديد من الأحداث العامة، آخرها في ديسمبر 2020 عندما شارك في احتفالية أقامها مجلس الدولة لتكريم كبار القضاة.✅✅

يذكر أن المستشار الدكروري جرى تخطيه في التعيين رئيسًا لمجلس الدولة، رغم كونه أقدم أعضاءه، في سابقة لم تحدث منذ ما يزيد عن 70 عامًا، حيث عين الرئيس عبد الفتاح السيسي المستشار أحمد أبوالعزم رئيسًا للمجلس، استنادًا إلى القانون 13 لسنة 2017 في شأن اختيار رؤساء الهيئات القضائية.✅✅

أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى