روسيا دولة علمانية ولم تقر الإسلام كدين ثاني في أراضيها

– بوست منتشر بشكل كبير جدًا، بيقول: “روسيا تُقر إعتبار ( الدين الإسلامي) الدين الثاني على الأراضي الروسية بعد المسيحية وترفع كل القيود عن المسلمين، وإدخاله بالمناهج الدراسية، ودمج المساجد ودور الدين ضمن إطار القانون، ومنحهم المُستحقات المالية، وإدخال مادة الدين الإسلامي بالمناهج الدراسية في عموم البلاد مع تعديلات برلمانية قادمة”. ❌❌

 

زائف
– الكلام ده غير صحيح. الدستور الروسي ينص صراحة على علمانية الدولة، وعدم اتخاذ أي دين كدين رسمي للدولة، كما أن باقي معلومات البوست غير دقيقة. ✅✅
– تنص المادة 14 من الدستور الروسي على أن الاتحاد الروسي دولة علمانية، وتنفصل الجماعات الدينية عن الدولة، وتتساوى أمام القانون. ✅✅
– ولم تُدخل روسيا الدين الإسلامي بالمناهج الدراسية، لكنها أقرت منذ أبريل 2010، إدخال دورة لدراسة “أصول الثقافات الدينية والأخلاق العلمانية” في المناهج. ✅✅
– ولا توجد قيود خاصة معلنة مفروضة على المسلمين، وأدى الآلاف منهم صلاة عيد الفطر في مايو الجاري 2022 بشكل طبيعي. ✅✅
– يعتبر الإسلام من أكثر الأديان انتشارًا في روسيا، ويعتنقه نحو 25 مليون روسي، وفقًا لتقدير سابق لمفتي المسلمين في روسيا عام 2018، من إجمالي عدد السكان البالغ حينها 146 مليون نسمة تقريبًا. ✅✅
– يذكر أن خدمة تصحيح الحقائق بوكالة الأنباء الفرنسية قامت بتدقيق البوست المفبرك ده في وقت سابق. ✅✅
المصدر
البوست المنتشرالبوست المنتشرالبوست المنتشر
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى