فيروس كورونا

### فيروس كورونا

– كلام كتير منتشر، وناس بعتت لنا تسأل، عن فيروس كورونا اللي ظهر في الصين وأدى إلى وفاة أكتر من 50 شخص حتى الآن. هنا هنحاول نقدم أهم المعلومات عن الفيروس وطرق الوقاية منه.

*إيه هو فيروس كورونا؟ وإيه أعراضه؟

– كورونا مش فيروس واحد، ده فصيلة كبيرة من الفيروسات التي تصيب الحيوانات عادة، ولكنها يمكن أن تنتقل في بعض الأحيان إلى البشر، ومن وقت للتاني بيظهر نوع جديد من منها. الفيروسات دي قد تسبب طائفة من الأمراض للإنسان، تتراوح بين نزلات البرد الشائعة ومتلازمة الالتهاب الرئوي الحاد الوخيم (السارس) ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS-CoV).

– الفيروس المنتشر حاليًا هو نوع جديد من فيروسات كورونا اتسمى بـ”فيروس كورونا المستجد nCov”، أعلنت السلطات الصينية اكتشافه في مدينة ووهان في أواخر ديسمبر الماضي.

– الأعراض الشائعة لفيروس كورونا المستجد تتمثل أساسًا في الحمّى، مع صعوبة في التنفس لدى بعض المصابين، وظهور رشائح رئوية متفشية في الرئتين في صور الأشعة السينية.

*منين جه المرض ده؟

– السلطات الصينية قالت إن أغلب الحالات المصابة مرتبطة بسوق مأكولات بحرية في مدينة ووهان، وأغلقت السوق ده في بداية يناير الجاري.

– الباحثين بيعتقدوا إن سبب انتشار فيروس كورونا المستجد هو الثعابين أو الخفافيش، وإن أحد الحيوانين دول كان مصاب وموجود في سوق بمدينة ووهان، ما أدى إلى انتشار الفيروس الجديد.

– بحسب السلطات الصينية الفيروس حاليًا مش بس بينتقل من الحيوان للإنسان، لكنه ينتقل أيضًا من شخص لآخر.

*كم عدد المصابين والوفيات؟

– في الصين فقط، أدى فيروس كورونا إلى وفاة ما لا يقل عن 56 شخصًا وأصاب نحو 2000 شخص، منذ اكتشافه في مدينة ووهان، بحسب تقارير حكومية.

– عدد كبير من الدول أعلن عن اكتشاف حالات مصابة بفيروس كورونا المستجد، زي كندا وفرنسا وأستراليا وماليزيا وكوريا الجنوبية واليابان والولايات المتحدة ونيبال وسنغافورة وفيتنام وهونغ كونج، لكن لم تعلن أي من هذه الدول عن حالات وفيات بسبب الفيروس حتى الآن.
– وزير الدولة الهندي للشؤون الخارجية أعلن أن ممرضة هندية تعالج في مستشفى سعودي من فيروس كورونا المستجد، لكن السعودية نفت وجود إصابات لديها.

*هل الوضع مقلق؟

– الرئيس الصيني شي جين بينغ عبر عن قلقه من تسارع انتشار فيروس كورونا المستجد وقال وإن البلاد تواجه “وضعًا خطيرًا”، خصوصًا إن انتشار المرض جه تزامنًا مع احتفالات رأس السنة الصينية الجديدة اللي بيحضرها ملايين السياح من مختلف أنحاء العالم.

– الصين أغلقت مدينة ووهان، اللي بيعيش فيها 11 مليون شخص، ووضعت قيود شديدة على السفر والخروج منها، وألغت جميع وسائل النقل العام من الحافلات إلى الطائرات، وناشدت للمواطنين بتجنب التجمعات والحشود في الأماكن المفتوحة والمغلقة.

– مقاطعة هوبي المحيطة بمدينة ووهان اتأثرت بشكل كبير بما يجري، حيث تعاني ما يزيد عن 10 مدن في المقاطعة من قيود السفر.

– الصين أعلنت عن بناء مستشفى طوارئ ثانٍ في غضون أسابيع لمعالجة 1300 مريض جديد، وسيتم الانتهاء منه في غضون أسبوعين. ويعد هذا ثاني مستشفى يتم إنشاؤه لعلاج ضحايا الفيروس، بعد أن بدأ العمل بالفعل في مستشفى آخر يضم 1000 سرير.

– عدد من الدول بدأت تطبق إجراءات وقائية لفحص المسافرين القادمين إلى مطاراتها من الصين لمنع انتقال فيروس كورونا القاتل الجديد إلى أراضيها، زي الكويت والإمارات وبريطانيا وغيرهم.

– عندنا في مصر، وزارة الصحة أعلنت رفع درجة الاستعداد القصوى بجميع أقسام الحجر الصحي بمنافذ الدخول المختلفة للبلاد (الجوية، البحرية، البرية)، والقيام بالعزل الفوري لأي حالة يشتبه في إصابتها بالمرض.

– منظمة الصحة العالمية قالت من يومين إنه لا يزال “من المبكر جدًا” اعتبار فيروس كورونا المستجد “حالة طوارئ صحية عامة على نطاق دولي”، وإن حتى الآن الموضوع “حالة طوارئ في الصين، لكنها ليست بعد حالة طوارئ صحية عالمية. قد تصبح كذلك”

*هل في علاج؟

– حتى الآن لم يعلن الوصول إلى علاج لفيروس كورونا المستجد.

– المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها، أعلن إنه بدأ في تطوير لقاحات مضادة لفيروس كورونا المستجد.

*إزاي نحمي نفسنا من فيروس كورونا؟

– منظمة الصحة العالمية مجموعة من المبادئ والتدابير الأساسية لازم الناس تتبعها للحد من المخاطر العمومية لانتقال الأمراض التنفسية الحادة، زي:

– تجنب الاتصال الوثيق مع الأشخاص الذين يعانون من أمراض تنفسية حادة.

– غسل اليدين بصورة متواترة، لاسيما بعد الاتصال المباشر مع المرضى أو بيئتهم.

– تجنب الاتصالات مع حيوانات المزارع أو الحيوانات البرية من دون حماية.

– ينبغي للأشخاص الذين يعانون من أعراض مرض تنفسي حاد أن يتقيّدوا بالآداب المتعلقة بالسعال (الحفاظ على مسافة معينة، وتغطية الفم بأنسجة أو ملابس يمكن التخلص منها أثناء السعال والعطس، وغسل اليدين).

– المنظمة بتوصي بتعزيز تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها داخل المستشفيات والمرافق الصحية وخاصة أقسام الطوارئ.

– وبالنسبة للسفر لا توصي المنظمة بتطبيق أي تدابير صحية محددة على المسافرين. وفي حال ظهور أعراض توحي بالإصابة بمرض تنفسي حاد أثناء السفر أو بعده، يُشجّع المسافرون على طلب العناية الطبية وإطلاع الجهة المقدمة للرعاية على سجل السفر الخاص بهم.

أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى