مرض “كاواساكي”‎

– ناس كتير بعتت تسألنا عن حقيقة انتشار مرض اسمه “كاواساكي” في مصر بيصيب الأطفال دون سن الخامسة، وإيه علاقته بفيروس كورونا، وما هي مدى صحة الأخبار المنتشرة عن استقبال مستشفى “السعودي الألماني” 8 حالات مصابة بالمرض.

– هنحاول نوضح هنا الموضوع بطرح مجموعة أسئلة والإجابة عنها.⬇️⬇️

## إيه هو “كاواساكي”
* مرض كاواساكي، المعروف أيضًا باسم متلازمة كاواساكي، هو مرض نادر يصيب غالبًا الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات. وهو مرض غامض غير معروف سببه حتى الآن، ويعتقد العلماء أنه غير معدي.
تم رصد وتوصيف المرض لأول مرة في اليابان عام 1967، وتم الإبلاغ عن الحالات الأولى خارج اليابان في سنة 1976 في الولايات المتحدة الأمريكية.

## أعراضه:
* الحُمى (غالبًا ما تكون أعلى من 39 درجة مئوية وتستمر لأكثر من 3 أيام) – الطفح الجلدي – احمرار العينين – تهيج والتهاب الفم والشفاه والحنجرة – تورُّم الجلد في راحة اليد أو باطن القدم واحمراره – تضخُّم العُقَد اللمفية في الرقبة وربما في أماكن أخرى – تورم اليدين والقدمين وتقشر جلدهما – ألم في المفصل – إسهال – قيء – ألم في البطن.

## هل المرض خطير؟

* كاواساكي السبب الرئيسي لأمراض القلب المكتسبة في الولايات المتحدة، ويصاب به 9 إلى 20 من كل 100 ألف طفل أمريكي دون سن 5 سنوات.
* لا يوجد أي عقار للوقاية من مرض كاواساكي حتى الآن.
* يمكن للأطفال الشفاء التام من مرض كاواساكي خلال عدة أسابيع (من 6 إلى 8 أسابيع) إذا تم اكتشافه مبكرًا، ولكن إذا تأخر التدخل الطبي، فقد يؤدي إلى مضاعفات قد تؤثر على القلب مثل التهاب الأوعية الدموية (عادةً الشرايين التاجية التي تمد القلب بالدم)، التهاب عضلة القلب، ومشكلات في صمام القلب.

* كاواساكي قد يؤدي في حالات نادرة إلى التهاب السَّحايا (التهاب الغشاء الذي يغطي الدماغ والنخاع الشوكي).

## إيه هو العلاج

* وفقًا لهيئة الصحة البريطانية NHS، الجلوبيولين المناعي الوريدي (IVIG)، والأسبرين، هما الدواءان الرئيسيان المستخدمان لعلاج مرض كاواساكي.

* يحصل الطفل المصاب على جرعة واحدة من الجلوبيولين المناعي، وهو محلول يحتوي على مضادات بشرية تمنح الجسم مناعة لعدة أيام تمكنه من مهاجمة المرض، وتقلل من خطر تمدد الأوعية الدموية في الشريان التاجي، بالإضافة لجرعة من الأسبرين عن طريق الفم لعلاج الالتهابات اللي بتنتشر في كافة أنحاء الجسم.

## هل كاواساكي ليه علاقة بفيروس كورونا؟

* منذ خروج “كورونا” من الصين وانتشاره في العالم، سجلت أوروبا حالات وفاة وإصابة بمرض كاواساكي. فرنسا سجلت خلال الفترة من مارس إلى إبريل الماضي 135 إصابة بالمرض على أراضيها، وده فتح باب تساؤلات بين الدول الأوروبية عن احتمالية علاقة فيروس كورونا بالمرض.

* منظمة الصحة العالمية في مايو الماضي أشارت إلى أنه لا علاقة بين مرض كاواساكي وفيروس كورونا، واستندت على سلبية اختبارات فيروس كورونا للأطفال المصابين.

* لكنّ المنظمة تراجعت عن تصريحاتها، بعد زيادة الإصابات، وقالت إنها تدرس احتمال وجود رابط بين فيروس كورونا ومتلازمة كاواساكي التي تؤدي إلى أمراض التهابية لدى الأطفال.

## ظهور حالات في مصر
* لم تعلن مصر رسميًا حتى الآن تسجيل أي حالات بمرض كاواساكي، لكنّ بوستات منتشرة بشكل كبير جدًا بتقول إنّ مستشفى “السعودي الألماني” استقبل 8 حالات مصابة بالمرض.

* مدير المستشفى “السعودي الألماني” نفى في تصريحات لموقع مصراوي Masrawy حقيقة الأخبار المتداولة، عن استقبال المستشفى إصابات بمرض كاواساكي. Saudi German Hospital – Cairo
* كمان الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا في وزارة الصحة، نفى صحة الأخبار دي وأكد إنها غير حقيقة، وإن لو في أي حالات وزارة الصحة سوف تعلن عنها فورًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى