مسلسل “ذا سيمبسونز” لم يتنأ بحادث الطفل المغربي ريان

فيديو منتشر بشكل كبير جدًا، عبارة عن مقطع من إحدى حلقات مسلسل “ذا سيمبسونز” الكوميدي الأمريكي الشهير، وهو بيظهر طفل واقع في بئر، مع تعليق: “قصة ريان انعرضت ع فيلم سيمبسون !”، وتعليقات عن إن المسلسل يتنبأ بالمستقبل.

 

زائف
الكلام ده غير صحيح. الحلقة دي قديمة صدرت في يناير 1992، وهي لا تشبه قصة الطفل ريان المغربي في تفاصيلها أو نهايتها. ✅✅
قصة الحلقة هي إن الطفل “بارت” يحصل على ميكروفون كهدية في عيد ميلاده، ثم يستخدمه في المزاح، عن طريق وضع راديو ترانزستور في بئر قرب منزلهم، ويضبط تردده مع الميكروفون، ثم يبدأ في الاستغاثة ليوهم الناس أن هناك طفلًا وقع في البئر، وسرعان ما تنتشر القصة وتحضر الشرطة وأشخاص من كافة أنحاء المدينة لرؤية ما يحدث. ✅✅
يخشى “بارت” أن ينفضح أمره إذا نزل أحد إلى البئر لأن الراديو مكتوب عليه اسمه، فيقرر النزول بحبل للحصول على الراديو، لكنه يسقط في البئر. تنكشف القصة ويغضب سكان المدينة منه ويقررون تركه عالقًا في البئر. ✅✅
يقرر هوميروس، والد بارت، أن يتحرك لإنقاذ ابنه فيبدأ في الحفر بجوار البئر، ويتعاطف أشخاص معه فيساعدوه، حتى يستطيعوا إخراج “بارت” من البئر وهو بخير وبصحة جيدة. ✅✅
كما هو واضح، تفاصيل القصة ونهايتها مختلفين تمامًا عما حدث في حادثة الطفل ريان الذي توفي قبل إنقاذه. ✅✅
العديد من المواقع على الإنترنت ذكرت أن حلقة ذا سيمبسونز المشار إليها، واللي اسمها حلقة “راديو بارت”، مستوحاة من واقعة حصلت عام 1987، عندما سقطت طفلة اسمها جيسيكا مكلور، تبلغ من العمر 18 شهرًا، في بئر ضيق للغاية (قطره 20 سم وعمقه 6.7) وظلت محاصرة بالداخل لمدة 58 ساعة، حتى قام رجال الإنقاذ بالحفر عموديًا بموازاة البئر، ثم الوصول إليه عبر نفق، وإنقاذ جيسيكا وهي على قيد الحياة. ✅✅
هناك العديد من القصص المشابهة لأطفال سقطوا في آبار في السعودية وسوريا والعراق وإيطاليا وإسبانيا، قبل وبعد حلقة مسلسل ذا سيمبسونز المذكورة، ولا يعني ذلك أن المسلسل يتنبأ بالمستقبل. ✅✅
المصدر
البوست المنتشرالبوست المنتشرالبوست المنتشرالبوست المنتشر
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى