مليارات منهوبة وقضاة ورجال شرطة فاسدين في ماليزيا

كلام كتير منتشر عن ماليزيا اليومين اللي فاتوا، بمناسبة عودة السياسي البارز مهاتير محمد لتولي رئاسة الوزراء.

– من ضمن الكلام المتداول بوست بيقول إن “مهاتير محمد يعيد للخزينة 50 مليار دولار من الفاسدين بعد 5 أيام من إعادة انتخابه. القبض على رئيس الوزراء السابق نجيب إبراهيم و9 وزراء آخرين. إغلاق المجال الجوي والبحري حتى لا يهرب الفاسدين. القبض على 144 رجل أعمال و50 قاضي و200 شرطي بتهم فساد. وتخفيض الضرائب اعتبارًا من أول يونيو 2018”.❌❌

زائف

– الكلام ده معظمه غير حقيقي، ✅✅وهنا بعض المعلومات عما يحدث في ماليزيا حاليًا: 👇👇

– في قضية فساد كبيرة جدًا في ماليزيا بيتم التحقيق فيها حاليًا، وبيقدر حجم الفساد ده بين 4.5 و7.5 مليار دولار. لكن لم يتم إعادة أي أموال حتى الآن إلى خزينة الدولة الماليزية لإن القضية لسه قيد التحقيق أصلًا.

– من ضمن المتورطين الأساسيين في القضية دي رئيس الوزراء السابق نجيب رزاق. هو لم يتم القبض عليه حتى الآن، لكنه ممنوع من السفر وبيتم التحقيق معاه، وكمان تم تفتيش منزله ولقوا فيه كميات ضخمة من حقائب اليد الفاخرة والمجوهرات والفلوس اللي احتاجوا لنقلها 5 شاحنات!

– نجيب رزاق كمان متهم وهو وبعض معاونيه بتلقي رشوة قيمتها 114 مليون يورو في صفقة شراء غواصات من فرنسا عام 2002 لما كان شغال وزير دفاع، وفي اتهامات غير رسمية له بالتحريض على قتل سيدة منغولية (يقال إنها عشيقته) كانت بتتولى عملية الترجمة في الصفقة المشبوهة دي.

– بخصوص إلغاء الضرائب. بالفعل حكومة مهاتير محمد هتلغي ضريبة السلع والخدمات بداية من شهر يونيو القادم. ودي ضريبة شبه ضريبة القيمة المضافة عندنا وحجمها 6% اتفرضت في سنة 2015 وأثارت سخط الماليزيين لإنها رفعت الأسعار عليهم، فمهاتير قرر يلغيها لحين التفكير في إعادة فرض ضريبة مبيعات عادية زي مكان الوضع قبل 2015.

– لم يتم القبض على وزراء ورجال أعمال وقضاة وعناصر شرطة بتهم فساد، على الأقل حتى الآن.

– ولم يتم إغلاق المجال الجوي أو البحري الماليزي، والسفر من وإلى ماليزيا متاح.

المصدر
- البوست المتداول:
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى