منع الصلاة في المسجد الحرام بسبب هجوم “صرصور الليل”

– جاتلنا أسئلة واستفسارات كثيرة عن حقيقة منع الصلاة في المسجد الحرام بسبب انتشار “صرصور الليل” في المسجد والأماكن المحيطة به.⬇️⬇️

– بالفعل في هجوم كبير من حشرة الجنادب السوداء “الجداجد” واللي تعرف أيضًا بـ “صرصور الليل/ الغيط” على المسجد الحرام ومحيطه، لكن الصلاة لم تمنع في المسجد الحرام (في لينك بث مباشر من الحرم في الكومنتات).

إمارة مكة قالت في بيان لها إن الحشرة موجودة فعلًا، وإن بتواجهها في أمكان تواجدها وتكاثرها داخل غرف تفتيش الصرف الصحي، ومناهل مياه الصرف المكشوفة حول ساحات الحرم المكي، ودورات المياه المحيطة بالساحات بمنطقة القشاشية.

– الإمارة أكدت إنه تم تسخير كافة الجهود والطاقات والإمكانيات المتاحة لديها لسرعة القضاء على الحشرات. وتم توجيه الفرق المتخصصة كافة بالعمل في المكافحة للقضاء على هذه الحشرات، وعددها 22 فرقة مكونة من 138 فردًا و111 جهاز مكافحة.

– رئاسة شؤون الحرمين نشرت فيديو في حسابها على “تويتر” لتوضيح جهودها في القضاء على الحشرات، وقالت إن في 200 عامل بيبذلوا كافة الجهود للقضاء على الحشرات المنتشرة وتطهير الحرم.

– بحسب رئيس قسم وقاية النبات في كلية علوم الأغذية والزراعة بجامعة الملك سعود، الدكتور هذال بن محمد آل ظافر، فصرصور الحقل (صرصور الليل) الذي انتشر في مكة المكرمة يسمى أيضًا صرصور الغيط، ليس من الصراصير المنزلية، وأقرب للنطاطات التي تشبه الجراد، وتوجد في الحقول، وتتغذى على النبات، ولا تنقل أسباب الأمراض. وعلل ظهوره خلال الفترة دي بإن «يطلق على هذه الظاهرة ظاهرة فوران الآفة، عندما تتهيأ لها ظروف معينة في بعض السنوات يحدث لها هذا الفوران. وفي هذا العام نظرًا للأمطار في هذا الوقت، وكذلك درجات الحرارة المناسبة، فإن تلك الحشرة يحدث لها فوران».

– بحسب آل ظافر، الجراد المنتشر ده من النوع المهاجر، وهو يقطع مئات الكيلومترات من مناطق تكاثره. وهناك إدارة وجهاز متكامل في وزارة البيئة والمياه والزراعة لرصد وتتبُّع الجراد على مدار السنة بالتعاون مع المنظمات الدولية المختصة في ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى