نشرة كورونا لمواجهة زيادة الوفيات .. المستشفيات الخاصة تستعد لمواجهة الفيروس

مع ارتفاع نسبة وفاة المصابين بالفيروس في مصر، وتجاوزها 6 % من عدد المصابين، سوف تشارك المستشفيات الخاصة ضمن خطة الدولة في مواجهة الفيروس، لتقليل نسبة الوفيات. نكرر نصيحتنا الدائمة؛ #خليك_في_البيت، لا تخرج إلا للضرورة القصوى، لا شئ أهم من صحتكم وسلامتكم الشخصية.

أهلًا بيكم في نشرة “متصدقش”، اللي بنقدم فيها موجز يومي لأبرز الشائعات والأخبار حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) في مصر والعالم.

#مصر

* 6 وفيات جديدة اليوم، و 69 مصاب، لترتفع حالات الوفاة لـ52 ، ويزيد عدد المصابين لـ 779 حالة. هذه هي أكبر حصيلة مصابين يومية حتى الآن.

* تحولت نتائج 221 حالة من إيجابية إلى سلبية، خرج منهم حتى الآن 179 حالة من مستشفيات العزل الصحي. وزارة الصحة والسكان المصرية

* الحكومة قد تضطر للمرحلة الثالثة في خطة المواجه، بحسب اللواء محمد عبد المقصود، رئيس غرفة إدارة الأزمات بمجلس الوزراء. رئاسة مجلس الوزراء المصري
– المرحلة الثالثة تعني دخول مستشفيات جامعية وخاصة وفنادق ومراكز ومدارس تم تجهيزها لتطبيق الحجر الصحي فيها، بالإضافة إلى 29 مستشفى حجر صحي دخلت في المرحلة الثانية.
– مع الوصول إلى ألف إصابة يبدأ احتساب الأعداد بمتوالية هندسية وليست عددية، لأنه من الممكن أن تزيد الألف إصابة إلى 2500 في اليوم الثالث”.

* و يبدو أننا في الطريق إلي المرحلة الثالثة بالفعل، بعد مشاركة – المستشفيات الخاصة على خط مواجهة الفيروس مع زيادة حالات الوفاة نتيجة وصول مصابين بالفيروس المستشفيات الحكومية في حالة متأخرة.
حددت لها وزارة الصحة عدة إجراءات تتبعها خلال الفترة المقبلة، وهي:

– تخصيص منطقة وأسرة عزل للحالات المشتبه إصابتها تحدد وفق طاقة المستشفى الاستيعابية ومعدل تدفق الحالات على الاستقبال.
متابعة تعريف الحالة المصابة بكورونا الصادر عن وزارة الصحة وتحديثاتها، مع عزل الحالات المشتبه فيها طبقًا لتعريف الحالة داخل منطقة العزل.

– إبلاغ وزارة الصحة على الخط الساخن 105 أو التواصل مع مديرية الشئون الصحية بالمحافظة لإجراء اختبار الكشف عن فيروس كورونا مع تسليم استمارة الترصد الخاصة بالحالة مستكملة البيانات.

– حالة كون النتائج إيجابية تنقل الحالات المستقرة إلى مستشفيات العزل.

– تقييم الحالات المتدهورة بالاشتراك مع اللجنة العلمية المشكلة بقرار وزير الصحة والسكان رقم 155 لسنة 2020 لمتابعة حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

– التزام الأطقم الطبية بإجراءات مكافحة العدوى وضرورة ارتداء الواقيات للإجراء الطبى المتخذ تجاه الحالة المشخص إصابتها بفيروس كورونا.

– تخصيص جزء من طاقة الخط الساخن 105 للرد على إستفسارات المستشفيات الخاصة فيما يتعلق بالحالات المشتبه إصابتها بفيروس كورونا.

*الحجر الصحي للعائدين في الخارج:
– بعد أزمة أمس، ورفض العائدين من الكويت الحجر الصحي على نفقتهم الخاصة، جريدة المصري اليوم، ذكرت أن الرئيس عبدالفتاح السيسي وافق علي تحمل صندوق «تحيا مصر» نفقات الحجر لجميع المصريين العائدين من الخارج.
– وكانت الحكومة، أعلنت أمس أن العائدون من الخارج سيقيمون في فنادق للعزل الصحي لمدة 14 يومًا “على نفقتهم الخاصة”، وستكون الخدمات الطبية مجانًا، بحسب المتحدث باسم رئاسة مجلس الوزراء الذي أكد على عدم السماح لهم بصعود الطائرة العائدة إلى مصر إلا بعد الإمضاء على قرار بموافقته على ذلك. ودعا متحدث الحكومة رجال الأعمال بالتكفل بدفع تكاليف الحجر الصحي للعائدين من الخارج.

* دخلت زوجة ونجلة الدكتور أحمد اللواح، الذي توفي قبل يومين بسبب الفيروس، الحجر الصحي في مستشفى أبو خليفة بمحافظة الإسماعيلية، بعد ثبوت إصابتهما بالفيروس.

*بعد أسبوع من حظر التجول الجزئي في مصر، وأسبوعين على تعطيل الدراسة، وتخفيض عدد الموظفين الحكوميين، وضع فيروس كورونا في مصر “مطمئن ومبشر جدًا”، بحسب الدكتور علاء حشيش، مسؤول الأمراض المعدية بمكتب منظمة الصحة العالمية في مصر.
وأكد مسؤول الصحة العالمية على ضرورة تجنب الزحام والتزام المنازل خلال الفترة المقبلة، موضحا أن معدل الوفيات بسبب الفيروس في مصر تجاوز 5% وهي نسبة مرتفعة قليلًا وسببها تأخر الأشخاص في الذهاب إلى المستشفيات حين الشعور بأعراض المرض.

* نشرت الجريدة الرسمية اليوم قرار وزيرة الصحة بإدراج المرض الناتج عن الإصابة بالفيروس ضمن الأمراض المعدية، وقال الدكتور حسام حسني، أستاذ الأمراض الصدرية ورئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا بوزارة الصحة، إن القرار يعني إجبار كافة المستشفيات الخاصة على استقبال حالات الاشتباه بالفيروس، حيث كان هناك شكاوى من أن المستشفيات الخاصة ترفض استقبال حالات الاشتباه. كما يعني إلزام المواطنين المشتبه في إصابتهم بالإبلاغ عن نفسهم.

* تستعد شركة أوراسكوم، المنفذة لمشروع مبنى مجلس الوزراء داخل العاصمة الإدارية، لاستئناف العمل بالمشروع يوم السبت المقبل، وذلك بعد توقف العمل لمدة أسبوع خوفًا من كورونا. سيتم تسكين العمال في معسكر يقيمون به لمدة شهر كامل لا يسمح فيه بدخول أي عمالة خارجية، حسبما نشر موقع “مدى مصر”.
………………………………..
# إجراءات حكومية

* أعلنت وزارة التعليم العالي أن جامعة المنصورة نجحت في تطوير جهاز التنفس الصناعي للعمل الآمن والفعال على أكثر من مريض في نفس الوقت.

* اٌستخدمت المدارس في العديد من المحافظات، مثل الإسكندرية وكفر الشيخ، للصرف المعاشات للمواطنين، من أجل تخفيف الضغط على مكاتب البريد منافذ صرف المعاشات المعتادة.

* أنهت وزارة الأوقاف خدمة مدير عام بمديرية أوقاف شمال سيناء، عقابًا على سماحه لبعض الأهالي بالصلاة بمسجد الصفا والمروة التابع لإدارة أوقاف بئر العبد، كما وجهت الوزارة بعمل محضر رسمي ضده.

* قررت الشركة القابضة للصناعات المعدنية إتاحة مصانعها لإنتاج أجهزة التنفس الصناعي محليًا في إطار مواجهة كورونا، بعدما قامت شركة ميدترونيك، بالتخلي عن حقوق الملكية الفكرية لها بالنسبة إلى نموذج أجهزة التنفس الصناعي التي تصنعها. وقالت “القابضة” إنها سوف توفر الجهاز حال تصنيعه للدولة بالمجان إن أمكن، وبسعر التكلفة للجهات أخرى.

* أرجعت وزارة الاتصالات سبب بطء خدمة الإنترنت بشكل كبير خلال الأيام الماضية، إلى الأحمال الزائدة على الشبكة المحلية خاصة على الأجهزة التي تنقل البيانات من وإلى مصر، وكذلك معاناة المواقع العالمية من مصاعب تقنية ومن أحمال غير مسبوقة خلال هذه الفترة نتيجة محاولة دخول المصريين وغيرهم من مختلف دول العالم الدخول عليها.

* أعلن اتحاد بنوك مصر تقسيم البنوك العاملة فى السوق المحلية إلى 4 شرائح حسب معيار الربحية، وذلك للتبرع لصالح المتضررين من أزمة انتشار الفيروس، حيث يقوم كل بنك حقق أرباح سنوية العام الماضي تساوي أو أكبر من 5 مليارات جنيه، بالتبرع بمبلغ 80 مليون جنيه، ومجموعة البنوك التي ربحت من 3 إلى 5 مليارات جنيه، التبرع بمبلغ 40 مليون جنيه، ومجموعة البنوك التي تتراوح أرباحها بين 1 إلى 3 مليارات جنيه، التبرع بمبلغ 20 مليون جنيه، ومجموعة البنوك التي تقل أرباحها عن مليار جنيه، يقوم كل بنك فيها بالتبرع بمبلغ 10 ملايين جنيه.
…………………………………….
#عربيًا

* بعد الأردن والسودان، تتوالى الدول العربية التي قررت الإفراج عن مساجين، خوفًا من تفشى الفيروس:
– عفا الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، عن نحو 5000 سجين.
– عفا الرئيس التونسي قيس سعيد، عن 1420 سجين.
– أفرج العراق عن 600 سجين.

* تبرع أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بمبلغ 5 مليون دينار (16 مليون دولار) لصالح صندوق مساهمات مواجهة “كورونا”.
…………………………………….
#عالميًا

* وصل عدد المصابين بالفيروس إلى أكثر من 910 ألف حالة، وارتفعت الوفيات إلى أكثر من 45 ألف حالة.

* لا زالت الأوضاع تتدهور بسرعة كبيرة في الولايات المتحدة، زاد عدد المصابين إلى أكثر من 203 ألف حالة، أعلى دولة لديها إصابات في العالم، يليها إيطاليا التي سجلت أكثر من 110 ألف إصابة، ثم إسبانيا 102 ألف إصابة.

* الوضع في إيطاليا في غاية السوء، بعد أن سجلت حتى الآن 13 آلاف و155 حالة وفاة، كما ساء الوضع أكثر في أسبانيا التي سجلت حتى الآن 9053 حالة وفاة.

* حالات الشفاء حول العالم، وصلت إلى 190 ألف حالة.

* توفي رئيس الوزراء الصومالي الأسبق، نور حسن حسين عدي، في بريطانيا، إثر إصابته بفيروس كورونا.

* توقع وزير الاقتصاد الإيطالي انخفاض الناتج المحلي الإجمالي لبلاده بنسبة 6% بسبب أزمة كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى