هل 60% من المصريين فقراء؟

خلال الأيام اللي فاتت انتشر كلام كتير بيقول إن البنك الدولي أعلن وصول نسبة الفقراء في مصر إلى 60%، وكان في جدل وأسئلة واستفسارات كتير بخصوص الموضوع. فخلينا نشوف مع بعض إيه الحكاية بالظبط.⬇️⬇️

**هل البنك الدولي قال إن نسبة الفقراء في مصر وصلت 60%؟🤔🤔

-الكلام ده غير دقيق. البنك الدولي قال بالنص، في بيان تمديد إطار الشراكة مع مصر 2015-2019 لمدة عامين، إن “حوالي 60% من سكان مصر إما فقراء أو عرضة للفقر”، وفي فرق كبير بين احتساب النسبة دي باعتبارها نسبة الفقراء، وبين احتسابها باعتبارها نسبة الفقراء + المعرضين للفقر.✅✅

**طيب، نسبة الفقراء في مصر أد إيه؟

-ده بيختلف حسب طريقة الحساب، في خط فقر وطني (محلي يعني)، وفي خط فقر دولي، والاتنين في حالة مصر مختلفين عن بعض.

-خط الفقر الرسمي في مصر، بحسب بحث الدخل والإنفاق عام 2015 = 482 جنيه شهريًا، يعني اللي دخله أقل من كده في الشهر يعتبر فقير. ووفق الحسبة دي فنسبة الفقراء في مصر هي 27.8% وفق الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في2015.

– خط الفقر الدولي (اللي البنك الدولي معتمد عليه) هو 3.2 دولار في اليوم (يحسب بمعامل القدرة الشرائية مش بسعر الصرف اللي احنا نعرفه في السوق. ومعامل القدرة الشرائية ده هو طريقة علمية معينة لمقارنة عملات ومستويات المعيشة بين البلدان وفق القدرة الشرائية لمجموعة من السلع)، وبناء على الحسبة دي، فنسبة الفقراء في مصر عام 2015 ( قبل تحرير سعر الجنيه قدام الدولار) هي 16.1%، بحسب البنك الدولي بطريقة الحساب دي.

**حجب الأرقام الرسمية:

-حسب تصريحات طاهر حسن، المدير التنفيذي لبحث الدخل والإنفاق بالجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، كان المفروض الحكومة تعلن نتيجة بحث الدخل والإنفاق لعام 2017، في شهر يناير اللي فات، لكن ده محصلش.

-في شهر يناير اللي فات وبدل إعلان النتائج، قال اللواء خيرت بركات، رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، إن إعلان نتائج بحث الدخل والإنفاق هيكون في أوائل شهر فبراير، وده كمان محصلش، وبقينا في شهر مايو ولم تعلن النتائج.

– من كام شهر جريدة “البورصة” قالت إن نتيجة بحث الدخل والإنفاق بالمؤشرات الأولية هي ارتفاع نسبة الفقراء إلى 30.2%، مقابل 27.8% وفقًا لبحوث 2015، وان النتيجة النهائية عادة بتزيد، وده بعد رفع خط الفقر الوطني بعد البحث الجديد ليتراوح بين 700 و800 جنيه شهريًا، بدلًا من الخط الحالي البالغ 482 جنيه شهريًا.

– النهارده نشرت جريدة “البورصة” تقرير صحفي قالت فيه إن الحكومة “أجلت إعلان مؤشرات بحوث الإنفاق والدخل الذى كان من المفترض الإفصاح عنه فبراير الماضي، لارتفاع معدل الفقر. ما أدى إلى اعتراض “جهات عليا” على النتائج لتعارضها مع الانجازات التي قامت بها الدولة خلال العامين الماضيين”.
ووفق مصادر الجريدة، “طُلب من القائمين على البحث مراجعة النتائج مجددًا قبل إعلانها حتى تتوافق مع تلك الانجازات” لكن حتى بعد مراجعته فضلت نسبة زيادة الفقر مرتفعة فبرضه ماتنشرش.

**حابين نشكر جدًا أستاذ Wael Gamal الصحفي والباحث الاقتصادي، اللي لفت انتباهنا للموضوع ببوست شارح كتبه عنه (لينك البوست في المصادر بأول تعليق).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى