زائف


– الكلام ده غير صحيح. موقع “سي إن إن” CNN International لم يقل إن الفيروس أصبح أقل خطورة. ✅✅ – الموقع نقل عن دراسة منشورة في مجلة “cell”، أحد المجلات العلمية الهامة، بتشير إلى أن الفيروس تحور إلى شكل جديد جعله أكثر انتشارًا عالميًا، لكن خطورته لم تتغير عن الأشكال السابقة. ✅✅ – الدراسة بتشرح …


حقيقة تحور وضعف فيروس كورونا

Jul. 01, 2020 - علوم
حقيقة تحور وضعف فيروس كورونا
حقيقة-تحور-وضعف-فيروس-كورونا
الإدعاء

محمد علي خير، قال في حلقة امبارح من برنامج "المصري أفندي" المذاع على فضائية "القاهرة والناس": "سي إن إن بتقولك في دراسة عالمية تؤكد تحور كورونا بشكل يجعله أكثر انتشارًا وأقل خطورة"، واستضاف الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا بوزارة الصحة، للتعليق على الخبر ده، والدكتور "حسني" قال: "إحنا من شهر وإحنا في مصر بنقول هذا الكلام، وهوجمنا عليه كثيرًا.. مصر دائمًا كانت سباقة.. إحنا قولنا المرض أصبح أكثر انتشارًا لكن بقى أقل ضعفًا وأكثر استجابة للعلاج"

نتيجة التحري

– الكلام ده غير صحيح. موقع “سي إن إن” CNN International لم يقل إن الفيروس أصبح أقل خطورة. ✅✅

– الموقع نقل عن دراسة منشورة في مجلة “cell”، أحد المجلات العلمية الهامة، بتشير إلى أن الفيروس تحور إلى شكل جديد جعله أكثر انتشارًا عالميًا، لكن خطورته لم تتغير عن الأشكال السابقة. ✅✅

– الدراسة بتشرح إن حصل تحور للفيروس في البروتين D614، وده أحد البروتينات النتوئية اللي بيستخدمها الفيروس عشان يمسك في مستقبلات الخلايا ويدخل المادة بتاعته لداخل الخلية، فيقدر يتكاثر وينتشر في خلايا الجسم. البروتين ده اتحور لما يسمى بـ G614.✅✅

– الشكل الجديد للفيروس بيقدر يتكاثر داخل الجسم بصورة أسرع وقدرته على العدوى والانتشار أكبر، لكن قوته وشراسته لم تتغير عن الشكل القديم.

– العلاج ببلازما المتعافين حقق نتائج “أفضل قليلًا” مع المصابين بالشكل الجديد من الفيروس مقارنة بالشكل القديم، بحسب الدراسة.
– منظمة الصحة العالمية ردت، الشهر الماضي، على الكلام اللي بيقول إن الفيروس بدأ يضعف، وأكدت “عدم وجود دليل إن فيروس كورونا يفقد قوته الجينية”.

– يونيو الماضي، ماريا فان كير خوفي، المتخصصة في علم الأوبئة في منظمة الصحة العالمية، قالت في مؤتمر صحفي، إن لا توجد أدلة علمية ولا بيانات بحثية تظهر أن الفيروس التاجي يتغير بشكل كبير سواء في شكل انتقاله أو في شدة المرض الذي يسببه. ✅✅

– ودللت ماريا على صحة كلامها على البيانات الإحصائية الرسمية: “حتى الآن من حيث القابلية للانتقال، لم يتغير، ومن حيث الشدة لم يتغير أيضًا”.

– بحسب موقع “ورلد ميتر” المتخصص في الإحصائيات، فيروس كورونا أصاب حتى الآن أكثر من 11 مليون و220 ألف شخص، وقتل أكثر من 529 ألف شخص.

* حابين نشكر الدكتور محمد ممدوح، اللي كتب بوست شارح لنتيجة الدراسة، وساعدنا أكتر على فهمها.