حقيقة مداهمة منزل وزيرة العدل التونسية السابقة

بوستات منتشرة بشكل كبير، بتقول “بأمر من رئيس الجمهورية قيس سعيد تم عشية اليوم مداهمة منزل وزيرة العدل بالنيابة حسناء بن سليمان من قبل قوات خاصة من الجيش ( الكومندوس)، لاسترجاع ملفات هامة بحوزتها. فلا عاش في تونس من خانها”.

زائف

لم يصدر أي تصريح رسمي يفيد مداهمة الجيش لمنزل وزيرة العدل بالنيابة المقالة حسناء بن سليمان، أو إخفائها ملف مهم في منزلها بعد القرارات التي اتخذها الرئيس التونسي، قيس سعيد، قبل يومين.✅✅
وفي تصريحات لإذاعتي “اكسبراس أف إم” و”موزاييك” التونسيتين، نفت حسناء بن سليمان الأمر، قائلة إنها “كذب وافتراءات وتزوير للحقائق”.✅✅
واستنكرت “بن سليمان” الشائعة المتداولة، قائلة: “الناس اللي تحب تعمل فيلم عليها الاطلاع على مكاتب وزارة العدل لفهم طريقة العمل..ليس هناك أي وثائق سرية”.✅✅
واتهمت حسناء “أشخاص على علاقة قوية بالرئيس التونسي ويستغلون علاقتهم به لترويج وبث الشائعات”، موضحة أنها طالبته من قبل “التبرؤ منهم”.✅✅
وزيرة العدل بالنيابة المقالة، قالت إنها سترفع قضية جزائية وشكوى إلى الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري (الهايكا) ونقابة الصحفيين ضد “ديوان أف أم”، التي بدأت نشر الشائعة مساء أمس الإثنين.✅✅

المصدر
البوست المنتشر:البوست المنتشر:
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى