حقيقة عدد الصحفيين المحبوسين في مصر‎

رفعت رشاد، المرشح على منصب نقيب الصحفيين المصريين، قال في برنامج “على مسئوليتي” على قناة “صدى البلد”، إن “هناك حوالي 18 صحفيًا محبوسًا في مصر”.❌❌

زائف

– الكلام ده غير دقيق. تختلف تقديرات المنظمات المعنية بتوثيق أعداد حبس الصحفيين في العالم حسب معايير كل منظمة، ويتراوح العدد الحالي بين 25 إلى 37 صحفيًا ومدونًا محبوسًا في مصر على الأقل.

– وفق إحصاء لجنة حماية الصحفيين لعام 2020، يوجد 27 صحفيًا مصريًا محبوسًا لأسباب “تتعلق بقضايا نشر” بتهم نشر أخبار كاذبة وبث شائعات عن طريق وسائل الإعلام.

– وبتنقية القائمة المنشورة على موقع اللجنة، أفرجت السلطات عن  5 صحفيين من القائمة وهم إسلام الكلحي، حسن القباني، مصطفى صقر، وقبلهم صحفي قناة الجزيرة محمود حسين، والمصور الصحفي محمود أبو زيد (شوكان).

– بينما جرى القبض مؤخرًا على عدد 3 آخرين لم تضمهم القائمة، وهم جمال جمال، بعد عودته من تركيا، وأحمد خليفة، والمصور حمدي الزعيم، ليصل العدد إلي 25 صحفيَا محبوسًا، مع ملاحظة أن الرقم قد يزيد مع إضافة حالات أخرى لم نوثقها.

وبحسب منظمة العفو الدولية، فإن “الصحافة في مصر أصبحت تعتبر جريمة، مع وجود ما لا يقل عن 37 صحفيا داخل السجون، 20 منهم بسبب عملهم مباشرة، في 2020.✅✅

وتعد مصر واحدة من أكبر سجون الصحفيين في العالم، إذ أحصت منظمة “مراسلون بلا حدود” 389 صحفيا مسجونًا لأسباب تتعلق بممارسة المهنة، يتركز أكثر من نصف هؤلاء في 5 دول (61 %)، تحتل مصر فيها المركز الثالث بحبس 30 صحفيًا.✅✅

وطبقا لتقارير عدد من المنظمات الدولية المعنية بحرية الصحافة والرأي والتعبير فإن موجة اعتقالات شنتها السلطات على الصحفيين خلال 2019، بدأت في شهر سبتمبر، وصفتها منظمات بأنها “الأكبر من  نوعها منذ عام 2014”.✅✅

وبشكل عام تحتل مصر مرتبة متأخرة في مؤشر حرية الصحافة، إذ تراجع مركزها من الـ163 إلى 166 من أصل 180 دولة في مؤشر حرية الصحافة العالمي لعام 2020، الصادر عن منظمة مراسلون بلا حدود.✅✅

أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى