اعرف


– النهارده أعلنت شركة “فيسبوك” المالكة لتطبيق “واتس آب” إن التطبيق تعرض لهجوم من قراصنة إلكترونيين قدروا يستخدموه عشان ينزلوا برامج تجسس على المستخدمين. البرنامج اللي استخدم في الهجوم ده قادر على التجسس عبر المكالمات الهاتفية والنصوص والبيانات الأخرى، وكمان تنشيط كاميرا الهاتف والميكروفون فيقدروا يسمعوا ويشوفوا عبرهم. **إيه أصل الحكاية وإزاي بيتم الهجوم على …


اختراق واتس آب بتقنية تجسس إسرائيلية

May. 14, 2019 - الحقيقة فين
اختراق واتس آب بتقنية تجسس إسرائيلية
اختراق-واتس-آب-بتقنية-تجسس-إسرائيلية
نتيجة التحري

– النهارده أعلنت شركة “فيسبوك” المالكة لتطبيق “واتس آب” إن التطبيق تعرض لهجوم من قراصنة إلكترونيين قدروا يستخدموه عشان ينزلوا برامج تجسس على المستخدمين. البرنامج اللي استخدم في الهجوم ده قادر على التجسس عبر المكالمات الهاتفية والنصوص والبيانات الأخرى، وكمان تنشيط كاميرا الهاتف والميكروفون فيقدروا يسمعوا ويشوفوا عبرهم.

**إيه أصل الحكاية وإزاي بيتم الهجوم على تليفونك؟

– أول من نشر أخبار الهجوم الإلكتروني هي جريدة “فايننشال تايمز” Financial Times، وبعدين “فيسبوك” Facebook اعترفت به وقالت إنها اكتشفته من 10 أيام، وانه بيتسخدم خاصية المكالمات.
– يعني اللي بيحصل إن المخترق كل اللي عليه يعمل اتصال صوتي بالضحية، والبرنامج هينزل عنده فورا، حتى لو مردش على الاتصال! وده يخليه برنامج متقدم جدا لإن الاختراقات المعتادة بتتطلب الشخص نفسه يعمل خطوة زي انه يفتح لنك أو يحمل ملف.

– مش معروف لحد دلوقتي عدد من تعرضوا للاختراق، لكن يُعتقد إن الاختراق يستهدف بالدرجة الأولى النشطاء والمحامين العاملين في مجال حقوق الإنسان.

**مين بيخترق هواتفنا؟

– “فايننشال تايمز” قالت إن البرنامج ده من إنتاج شركة الأمن الإلكتروني الإسرائيلية مجموعة “إن إس أو”. والشركة دي معروفة ببرنامجها الرئيسي،”بيغاسوس”، اللي يقدر يجمع بيانات خاصة من الهواتف الذكية، عن طريق الميكروفون وكاميرا الهاتف الذكي ورصد موقع المستخدم.

– الشركة الإسرائيلية حاولت تدافع عن نفسها وقالت في بيان: “إنها تمنح الأجهزة الحكومية رخصة استخدام تكنولوجيا “إن إس أو” لغرض واحد فقط هو محاربة الجريمة والإرهاب”، وإنها بتبيع أنظمتها بعد التدقيق لأجهزة مخابرات، وبتكون غير مسؤولة عنها ومش بتتدخل في تشغيل النظام أو الاطلاع على بيانات الأجهزة المستهدفة ببرامجها، وأجهزة المخابرات اللي اشترت هيا اللي بتكون مسؤولة عن ده.

**هل في دول عربية بتتعامل مع شركة “إن إس أو”؟

– بحسب تسريبات صحفية، بعض الدول العربية بتتعامل مع شركة “إن إس أو” الإسرائيلية واشترت منها أنظمة تجسس. وفي حاليًا دعوى قضائية مرفوعة على شركة “إن إس أو” بتهمة مساعدة المملكة العربية السعودية في التجسس على الصحفي جمال خاشقجي اللي اتقتل في سفارة السعودية بإسطنبول في أكتوبر 2018، وكمان منظمة العفو الدولية اتهمت “إن إس أو” بمساعدة المملكة العربية السعودية في التجسس على أحد موظفي المنظمة.

– بحسب تقارير صحفية يعتقد إن دول الإمارات والبحرين والمغرب اشتروا تقنيات تجسس من شركة “إن إس أو”، وأحد المستثمرين في الشركة قال إن نصف إيرادات المجموعة جاية من الشرق الأوسط.

**إزاي تحمي تليفونك؟

– “واتسآب” قالت إنها عالجت الثغرة الأمنية الكبيرة اللي عثرت عليها في التطبيق واللي سمحت باختراقه، وطالبت كافة مستخدمي التطبيق بتحديثه في أسرع وقت لتفادي اختراق هواتفهم.

– كل الهواتف كانت عرضة للاختراق، أيًا يكن نوع برامج التشغيل اللي بتستخدمه سواء iOS أو Android أو Windows عشان كده بننصح كل مستخدمي “واتسآب” بإنهم يقوموا بعمل التحديث الجديد في أسرع وقت، أو لو مش متاح لهم التحديث يحذفوه من عندهم لحماية نفسهم وبياناتهم إلى حين اتاحة التحديث.