زائف


– الكلام ده غير صحيح. وزارة الأوقاف، أحالت الخطيب أحمد همام، إلى النيابة، بسبب مدح قاتل المدرس الفرنسي الذي عرض رسومًا مسيئة للرسول في المدرسة، ومهاجمته لمفتي الجمهورية واصفًا إياه بإنه من “أدعياء الإسلام”، وليس لأنه ندد “بماكرون وإساءته للنبي”. – جابر طايع، رئيس القطاع الدينى بوزارة الأوقاف، قال في تصريحات صحفية، إن الخطيب أحمد …


حقيقة إحالة خطيب بالأوقاف إلي النيابة بسبب الإساءة لرئيس فرنسا

Nov. 03, 2020 - غير مصنف
حقيقة إحالة خطيب بالأوقاف إلي النيابة بسبب الإساءة لرئيس فرنسا
حقيقة-إحالة-خطيب-بالأوقاف-إلي-النيابة
الإدعاء

- المذيع أحمد سمير، خلال برنامجه "ألو مكملين" المذاع على قناة "مكملين"، قال إن "وزارة الأوقاف أحلت خطيب للنيابة عشان ندد بماكرون وإساءته للنبي صلى الله عليه وسلم".

نتيجة التحري

– الكلام ده غير صحيح. وزارة الأوقاف، أحالت الخطيب أحمد همام، إلى النيابة، بسبب مدح قاتل المدرس الفرنسي الذي عرض رسومًا مسيئة للرسول في المدرسة، ومهاجمته لمفتي الجمهورية واصفًا إياه بإنه من “أدعياء الإسلام”، وليس لأنه ندد “بماكرون وإساءته للنبي”.
– جابر طايع، رئيس القطاع الدينى بوزارة الأوقاف، قال في تصريحات صحفية، إن الخطيب أحمد همام، كان يعمل إمامًا بأحد مساجد محافظة الإسكندرية وبسبب تصريحاته المثيرة والتحريضية، تم تحويله في شهر مايو 2020، إلى اللجنة العلمية لتقييم فكره والتي أوصت وقتها بإحالته لوظيفة باحث دعوة، ومنذ ذلك الوقت، يعمل باحث دعوة بمديرية أوقاف الإسكندرية.
– بالتزامن مع أزمة الرسوم الفرنسية للنبي محمد، الخطيب أحمد إمام ، كتب على حسابه بموقع “فيسبوك” بتاريخ 17 أكتوبر 2020، منشورًا يؤيد فيه القتل ويسيء إلى مفتى الجمهورية في تعليقه على واقعة الرسوم المسيئة لرسول الله (ص) في فرنسا، وبناء عليه تم إحالة الواقعة إلى اللجان المختصة بالوزارة وقررت وقفه عن العمل وإحالة أوراقه إلى النيابة العامة، بحسب رئيس القطاع الدينى بوزارة الأوقاف.
– الخطيب أحمد همام، كتب على حسابه على فيسبوك: “كلنا ذلك الشاب الفرنسي.الأمة فيها رجال احفاد خالد و جعفر… هذا الرجل الذي دفع حياته غيرة على نبيه صلى الله عليه وسلم لما قتل مسيئا إلى النبي صلى الله عليه وسلم في فرنسا العاهرة وهو في مقتبل العمر و ليست عنده مشاكل اقتصادية فأنت بحق تاج على رؤوس المسلمين ووسام على صدورهم قد صفعت بذلك أدعياء الاسلام صفعة التأديب على وجوههم وعلى رأسهم مفتي النظام المصري الذي حرض على على الإسلام و المسلمين فنسأل الله لك أن تكون في منازل الشهداء في أعلى جنان الخلد”.
– الأزهر أدان حادث قطع رأس مدرس عرض رسومًا مسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم في مدرسة، ووصفه بأنه “حادث إرهابي” ومرتكبه “متطرف”، وأكد رفضه الجميع الأعمال الإرهابية، وشدد على أن القتل جريمة لا يمكن تبريرها بأي حال من الأحوال. ودعا إلى نبذ خطاب الكراهية والعنف أيًا كان شكله أو مصدره أو سببه، ووجوب احترام المقدسات والرموز الدينية.