زائف


– الكلام ده غير صحيح. مصر هي أكبر مستورد للأسلحة الفرنسية، خلال الفترة – من 2015 إلى 2019، بنسبة 26% من إجمالي صادرات فرنسا من الأسلحة، بحسب تقرير لمعهد ستوكهولم الدولي ﻷبحاث السلام، صادر في مارس 2020. – وتحتل مصر المركز الرابع، بعد الهند والسعودية وقطر، على الترتيب، في الفترة من 2009 حتى 2018، في …


حقيقة انتهاء عقود واتفاقيات السلاح بين مصر وفرنسا عام 2017

Dec. 07, 2020 - غير مصنف
حقيقة انتهاء عقود واتفاقيات السلاح بين مصر وفرنسا عام 2017
حقيقة-انتهاء-عقود-واتفاقيات-السلاح-بي
الإدعاء

- عمرو أديب، مقدم برنامج "الحكاية" على MBC مصر، خلال تعليقه على زيارة السيسي إلى فرنسا، قال: "إنت مش أهم زبون سلاح عند فرنسا، إنت عقودك واتفاقياتك كلها خلصانة في 2017". تصريح عمرو أديب (الدقيقة 4:22):

نتيجة التحري

– الكلام ده غير صحيح. مصر هي أكبر مستورد للأسلحة الفرنسية، خلال الفترة – من 2015 إلى 2019، بنسبة 26% من إجمالي صادرات فرنسا من الأسلحة، بحسب تقرير لمعهد ستوكهولم الدولي ﻷبحاث السلام، صادر في مارس 2020.
– وتحتل مصر المركز الرابع، بعد الهند والسعودية وقطر، على الترتيب، في الفترة من 2009 حتى 2018، في أكثر الدول طلبًا للسلاح الفرنسي، بحسب تقرير لوزارة الجيوش الفرنسية في يونيو 2019، بصفقات قيمتها 7.5 مليارات يورو منذ 2009.
– كمان اتفاقيات السلاح مع فرنسا لم تنته في 2017، كما يقول “أديب”، إذ أبرمت مصر نهاية 2018، عدة عقود مع شركات فرنسية خلال المعرض العسكري للأسلحة (إيدكس 2018 EDEX)، منها عقد بين البحرية المصرية وشركة سيلينجر الفرنسية لتصنيع القوارب المطاطية، لإضفاء طابع رسمي على الاتفاقات التي تشمل نقل تكنولوجيا التصنيع المشترك والبناء والتسويق والبيع لزوارق قتالية سريعة تنتجها الشركة
– كما وقعت أيضًا الشركتان الفرنسيتان “داسو” و”رافال” صفقات مع مصر تضمن استمرار تدفق قطع الغيار لسلاح الجو المصري، ولم يُكشف النقاب عن قيمة أي من تلك الصفقات.
– وتجري مفاوضات بين مصر وفرنسا حول مقاتلات رافال إضافية، بالإضافة إلى مفاوضات مع شركة MBDA لتسليح حاملتي المروحيات جمال عبد الناصر وأنور السادات، وسط احتمالات تفعيل مفاوضات عقد بيع 2 كورفيت إضافيتين من طراز جويند، بحسب تقارير صحفية فرنسية.