حقيقة القبض على عالم أمريكي بتهمة تصنيع وبيع كورونا إلى الصين

Apr. 05, 2020 -  منوعات
حقيقة القبض على عالم أمريكي بتهمة تصنيع وبيع كورونا إلى الصين
5742-2
الإدعاء

- مقطع فيديو منتشر بشكل كبير جدا بيتكلم عن القبض على بروفيسور أمريكي في جامعة هارفارد، مع تعليق: "أعلنت الولايات المتحدة الآن أن الرجل الذي صنع وباع فيروس كورونا إلى الصين د. تشارلز ليبر ، رئيس قسم الكيمياء والبيولوجيا بجامعة هارفارد ، الولايات المتحدة الأمريكية قد اعتقل اليوم بحسب مصادر من وزارة الخارجية الأمريكية."

نتيجة التحري

– الكلام ده غير صحيح. الدكتور تشارلز ليبر اتقبض عليه، في شهر يناير اللي فات، بتهمة “الإدلاء ببيانات كاذب والاحتيال” بخصوص علاقته مع مؤسسات أكاديمية صينية، والموضوع ليس له أي علاقة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19).✅✅

– الفيديو من قناة “WCVB Channel 5 Boston” ومنشور من يوم 28 يناير اللي فات، وبيتكلم عن القبض على الدكتور تشارلز ليبر، رئيس قسم الكيمياء والبيولوجيا الكيميائية بجامعة هارفارد، واتنين صينيين كمان (في وقائع منفصلة)، بتهم تتعلق بمساعدة جمهورية الصين الشعبية.✅✅

– بحسب وزارة العدل الأمريكية، ابتداءً من عام 2011، أصبح البروفيسور ليبر “عالمًا استراتيجيًا” في جامعة ووهان للتكنولوجيا (WUT) في الصين، وكان مشاركًا في برنامج رعاية آلاف المواهب الصينية من عام 2012 إلى عام 2017، وتلقى مقابل ده 50 ألف دولار شهريًا بالإضافة إلى ما يقرب من 158 ألف دولار سنويًا لتغطية نفقات المعيشة، كما تلقى 1.5 مليون دولار، لإنشاء مختبر أبحاث في الجامعة الصينية.✅✅

– الحكومة اتهمت ليبر بالكذب، في عامي 2018 و 2019 ، بشأن مشاركته في خطة ألف المواهب وانتمائه إلى WUT. حيث أكد ليبر في تحقيقات معاه أنه “لم يطلب منه أبدًا المشاركة في برنامج المواهب الصينية” وإنه “لم يكن له ارتباط رسمي مع WUT” بعد عام 2012.✅✅

– الإشاعة دي بدأت في الانتشار في دول أجنبية في شهر فبراير الماضي، تزامنًا مع الكلام عن إن فيروس كورونا المستجد هو فيروس مصنع وليس طبيعيًا، واللي عززها إن ليبر كان على علاقة بجامعة في مقاطعة ووهان الصينية، وهي المقاطعة اللي يعتقد إن الفيروس نشأ فيها، لكن الكلام ده ملوش أي أساس من الصحة، والحكومة الأمريكية موجهتش أي تهم للبروفيسور ليبر بخصوص تصنيع الفيروس أو بيعه إلى الصين.✅✅

– حتى الآن، مفيش أي دليل إن فيروس كورونا مصنع، وفي كتير جدًا من العلماء المتخصصين في الهندسة الوراثية بيأكدوا إن الطفرات الجينية في الفيروس تتوافق تمامًا مع التطور الطبيعي.